على قدر المسؤولية

برعاية معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، رئيس اللجنة الأمنية لبطولة كأس العالم «FIFA قطر 2022»، انطلق تمرين «وطن»، في إطار الإعداد والتحضير لتأمين استضافة بطولتي كأس العرب «FIFA قطر 2021»، المقررة خلال الفترة من «30» نوفمبر الجاري وحتى «18» ديسمبر المقبل، وكأس العالم «FIFA قطر 2022».
التمرين، الذي انطلق أمس ويستمر خلال اليومين المقبلين، سيحاكي أعمالا مشتركة بين الجهات الأمنية والعسكرية وغيرها من الجهات المشاركة، والتي يصل عددها إلى «28» جهة، بمشاركة «13» دولة شقيقة وصديقة، بهدف الوصول إلى الجاهزية التامة لتأمين البلاد خلال هاتين البطولتين.
وكما هو معروف، فإن البداية ستكون مع تأمين بطولة كأس العرب، التي سيشارك بها «16» منتخبا شقيقا، حيث ستكون هذه المسابقة تجربة وبروفة حقيقية لما سيتم اتخاذه من إجراءات تأمينية خلال الحدث الأكبر، وهو بطولة كأس العالم، وسيتم خلال التمرين تفعيل آلية التعاون بين جميع الجهات المشاركة، وقياس الجاهزية لضمان الوصول إلى تحقيق النجاح الأمني المطلوب خلال استضافة البطولتين الكبيرتين.
خلال التمرين سيتم التعامل مع جميع السيناريوهات التي من الممكن أن تحدث خلال بطولة كأس العالم ووضع الحلول لأية مشكلات قد تظهر من بعض الجماهير المتعصبة.
تمرين «وطن» هو عمل مشترك بين جميع الجهات الأمنية والخدمية وغيرها، وسيتم خلاله التعامل مع أية فرضيات قد تواجهنا أثناء بطولة كأس العالم، والهدف النهائي من التمرين هو تحقيق النجاح للبطولة العالمية.
لقد استضافت قطر العديد من الفعاليات العالمية والبطولات الكبيرة، وتعاملت مع جميع الثقافات، وحققت النجاحات في جميع البطولات التي استضافتها، وهذا ليس بغريب عليها، واليوم تؤكد للعالم بأسره أنها على أتم جاهزية لهذا الحدث الكبير، وأنها على قدر هذه المسؤولية.
بقلم: رأي الوطن