دعم مستمر

استقبل حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، أمس، دولة السيد عبدالحميد محمد الدبيبة رئيس حكومة الوحدة الوطنية بدولة ليبيا الشقيقة والوفد المرافق، بمناسبة زيارته للبلاد.. وجرى خلال المقابلة استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وأوجه تنميتها وتعزيزها، ومناقشة مستجدات الأوضاع في ليبيا، وفي هذا الصدد أعرب رئيس حكومة الوحدة الوطنية عن شكره وتقديره على جهود دولة قطر ودعمها الدائم والمستمر للشعب الليبي الشقيق.
كما أعرب دولة السيد عبدالحميد الدبيبة عن تهانيه لسمو أمير البلاد المفدى، بمناسبة نجاح أول انتخابات تشريعية لمجلس الشورى، متمنيا لأعضاء المجلس المنتخب التوفيق في أداء مهامهم، وللشعب القطري مزيدا من التقدم والنماء.
وعقد معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، ودولة السيد عبدالحميد محمد الدبيبة رئيس حكومة الوحدة الوطنية بدولة ليبيا الشقيقة جلسة مباحثات بالديوان الأميري أمس.. جرى خلالها بحث علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين وسبل تطويرها وتنميتها في شتى المجالات، سيما في المجالات السياسية والتنموية والاستثمارية والاقتصادية.
كما تبادل الجانبان الآراء حول أبرز المستجدات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
وقد أكدت دولة قطر دعمها لحكومة الوحدة الوطنية والمجلس الرئاسي والعملية السياسية التي تسيرها الأمم المتحدة، وعبرت عن الأمل في أن يتم إجراء انتخابات حرة ونزيهة لتحقيق تطلعات الشعب الليبي الشقيق والحفاظ على سيادة ليبيا ووحدة أراضيها.
جاء ذلك في بيان دولة قطر الذي ألقاه السيد محمد عبدالله البوعينين، سكرتير ثان بالوفد الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة بجنيف، بمجلس حقوق الإنسان في دورته الثامنة والأربعين، وذلك خلال الحوار التفاعلي مع بعثة تقصي الحقائق في ليبيا، تحت البند (10) من جدول أعمال المجلس.
وخلال السنوات الماضية، دعمت قطر حكومة الوفاق التي كانت تحظى باعتراف الأمم المتحدة، كما أعلنت دعمها الكامل للسلطة الجديدة التي جرى اختيارها بتوافق بين الفرقاء برعاية أممية.
بقلم: رأي الوطن