إنجاز تاريخي

أشاد مجلس الوزراء بالنجاح الذي حققته العملية الانتخابية لأعضاء مجلس الشورى، وما تميزت به من نزاهة وشفافية وحسن تنظيم، وما سادها من روح وطنية عالية، عكست مدى وعي الشعب القطري وإدراكه العميق لمسؤولياته وواجباته الوطنية.. مؤكدا خلال اجتماعه، أمس، برئاسة معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، أن إجراء أول انتخابات لمجلس الشورى في تاريخ البلاد، وما حققته من نجاح، يُعد إنجازاً تاريخياً للسياسة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى «حفظه الله» ورؤيته الحكيمة، وحرصه على تعزيز المشاركة الشعبية في عملية التشريع والرقابة، كما أنها تجسد ثقة سموه في أبناء شعبه الوفي وقدرتهم على ممارسة حقوقهم الدستورية بأعلى درجات الوعي والمسؤولية الوطنية.
وحرص المجلس على تهنئة أعضاء مجلس الشورى المنتخبين بما نالوه من ثقة غالية، متمنيا لهم التوفيق والسداد في أداء مهامهم ومسؤولياتهم، ومعربا عن تطلعه لتعاون وثيق ومثمر وبناء بين الحكومة والمجلس في كل ما من شأنه خدمة الوطن والمواطن.
وكانت أول انتخابات لمجلس الشورى القطري قد شهدت مشاركة كبيرة من قبل الناخبين الذين حرصوا على إبداء رأيهم بكل شفافية في أول انتخابات تقام بظام الاقتراع السري المباشر، وخرجت الانتخابات بصورة حضارية حظيت بإشادة كبيرة إقليما، وتوالت إشادة وسائل الإعلام التي غطت الحدث بمستوى الإقبال الكبير من المواطنات والمواطنين على المشاركة في هذا الاستحقاق الانتخابي، حيث بلغت نسبة المشاركة 63.5 بالمائة من إجمالي عدد الناخبين.
ويأمل الناخبون في أن تساهم محطة الانتخابات هذه في بناء مؤسسات قوية للدولة القطرية، خاصة أن مجلس الشورى سيقوم بمهام عديدة، من بينها اعتماد مشاريع القوانين، إضافة إلى المساهمة في رسم ملامح السياسة العامة للدولة في المجالات الاقتصادية والسياسية والإدارية.
بقلم: رأي الوطن