تكريم مستحق

منح حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، وسام الوجبة للبطل عبد الرحمن عبدالقادر، تقديرا لما حققه من إنجاز في دورة الألعاب البارالمبية «طوكيو 2020»، بحصوله على الميدالية البرونزية في منافسات رمي الجلة.. وهنأ سمو الأمير المفدى البطل وأعضاء البعثة البارالمبية لفريق قطر «الأدعم» على النتائج التي حققوها خلال مشاركتهم في دورة الألعاب البارالمبية «طوكيو 2020»، متمنيا لهم مزيدا من الإنجازات الرياضية.
وقد عبر أعضاء البعثة عن شكرهم وامتنانهم لسمو الأمير على ما يوليه من عناية ودعم للرياضة في قطر، مؤكدين حرصهم على العمل نحو تحقيق المزيد من الإنجازات المستقبلية في البطولات الرياضية العالمية، وذلك خلال استقبال سموه لهم في الديوان الأميري أمس.
حضر الاستقبال سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، رئيس اللجنة الأولمبية القطرية.
ويعد بطلنا عبدالرحمن عبدالقادر أول لاعب قطري يحقق ميدالية بارالمبية في تاريخ قطر، حيث حقق الميدالية الفضية في رمي الجلة في ألعاب «ريو 2016».. وفاز أيضا بالميدالية الذهبية في رمي الجلة في بطولة العالم لألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة التي استضافتها لندن في 2017، بالإضافة إلى ذهبية دورة الألعاب الآسيوية «إنشون 2014».. ورغم قوة المنافسة في الدورة الأخيرة تمكن لاعبنا عبدالرحمن عبدالقادر من حصد برونزية رمي الجلة، رغم أنه كان يعاني من الإصابة إلا أنها لم تمنعه من الفوز بالبرونزية واعتلاء منصة التتويج.. وكان بطل الأدعم عبد الرحمن عبدالقادر قال عقب تتويجه بالميدالية البرونزية: إنه لشرف كبير أن أحظى بميدالية جديدة لدولة قطر التي لطالما تدعم لاعبيها في كافة الألعاب، مؤكدا أنه بذل جهدا كبيرا لكي يتمكن من حصد ميدالية.
لا شك أن تكريم سمو الأمير للأبطال الرياضيين الذين حققوا إنجازات عالمية وأولمبية أكبر دافع للرياضيين من أجل مزيد من الاستعداد وتحقيق أفضل النتائج، ورفع اسم قطر عاليا في المحافل الدولية.
بقلم: رأي الوطن