منجزات تدعو للفخر

حصلت جامعة قطر على المركز الثاني عربيا وفق تصنيف الجامعات العربية الأول الذي تم نشره من قِبل مجلة تايمز للتعليم العالي (THE)، ويُظهر تصنيف الجامعات العربية الجديد، الذي تم إجراؤه من قِبل مجلة تايمز للتعليم العالي (THE) للمرة الأولى وشمل «125» مؤسسة في «14» دولة، مدى قوة التعليم العالي في جميع أنحاء المنطقة، استنادًا إلى منهجية فريدة تتضمن مقاييس إقليمية جديدة متمحورة حول السمعة والتعاون، جنبًا إلى جنب مع المقاييس المتعلقة بالأثر الاجتماعي، وهو ما من شأنه أن يعكس جوانب تركيز الجامعات العربية.
جامعة قطر تواصل تقدمها بخطىً ثابتة لتُصبح على مشارف الدخول في قائمة أفضل «200» جامعة عالميًا، ووفقًا لتصنيف مؤسسة كيو إس (QS) لعام «2022»، احتلت جامعة قطر المركز «224»، حيث قفزت من المركز «245» في تصنيف عام «2021»، محققة تقدمًا بـ «21» مركزًا عن نسخة العام الماضي من ذات التصنيف.
ويستند تقييم تصنيفات مؤسسة كاكاريللي سيموندس (QS) للجامعات العالمية لعام «2022»، إلى «6» مؤشرات للأداء، تمَّت مُعايرتها بدقة لتقيس أداء الجامعة، وهي: السمعة الأكاديمية، سمعة صاحب العمل، نسبة أعضاء هيئة التدريس /‏‏ الطلاب، الاستشهادات لأبحاث أعضاء هيئة التدريس لكل كلية، نسبة أعضاء هيئة التدريس الدولية، نسبة الطلاب الدوليين.
منجزات جامعتنا الوطنية مدعاة فخر، وما تحققه من قفزات يدل على التزام جامعة قطر تجاه استراتيجيتها الخمسية (2018-2022) التي تحدد مسارات تحقيق التميز المستمر في الأداء، كما أن المشاركة في التصنيف العالمي تخلُقُ مناخًا من المنافسة الإيجابية، فهي ترفع المكانة الدوليَّة للمشاركين، وتُحسِّن سوق العمل لخريجي تلك الجامعات، وهو بذلك نتيجةٌ وليس غاية، ويبقى الهدف الأساسي إعداد وبناء القُدرات الوطنية لبناء اقتصادٍ قائمٍ على المعرفة.
بقلم: رأي الوطن