جهود تطويرية ضخمة

أعلنت هيئة الأشغال العامة «أشغال» إنجاز 3.2 كيلومتر من خطوط مياه الصرف المعالجة لخدمة حديقة الغرافة والمسطحات الخضراء في المنطقة، كما سرعت وتيرة أعمال تطوير بعض الطرق في منطقة الغرافة، والتي تتضمن الشارع الموازي لشارع «أم الزبار» والشوارع المتعامدة معهما، والمحيطة بحديقة الغرافة، في إطار الجهود التي تبذلها الهيئة لتطوير الخدمات القائمة في المنطقة وتوفير مرافق جديدة بما يستجيب لمتطلبات النمو الاقتصادي والاجتماعي في البلاد.
وستعمل شبكة المياه المعالجة على ري المساحات الخضراء والمزروعات على جوانب الطرق والحدائق، وهو ما يعد استغلالاً مستديماً لمياه الصرف بعد معالجتها، كما ستساهم الطرق الجاري إنشاؤها في تنظيم حركة المرور بالمنطقة وتسهيل الوصول إلى المرافق الرياضية والمناطق السكنية فيها، ومن ذلك تطوير الطرق المحيطة بحديقة الغرافة بطول إجمالي قدره 1.5 كيلومتر وتزويدها بأنظمة للإنارة وعناصر السلامة المرورية وعلامات الطريق واللوحات الإرشادية.
وتشهد الدوحة حاليا عملية تطوير هائلة تشمل معظم مناطقها، وهي تستهدف تطوير المناطق الحيوية مثل مشيرب والمنتزه والكورنيش والسد وبن محمود وغيرها، بهدف تعزيز الانسيابية المرورية وتحسين التنقل بالمناطق المختلفة، وكذلك تسهيل الانتقال بين الطرق الدائرية.
وبالإضافة إلى توفير انسابية مرورية، فإن مشاريع التطوير تستهدف إنشاء ممرات مخصصة للمشاة والدراجات الهوائية، وأنظمة إنارة جديدة، وكذلك اللوحات الإرشادية وعلامات الطرق، إلى جانب زيادة عدد مواقف السيارات وتنفيذ أعمال التشجير والتجميل، بالإضافة إلى تحديث شبكة تصريف مياه الأمطار لتفادي تجمعات المياه خلال موسم الشتاء، وكذلك تطوير شبكة مياه الشرب القائمة وشبكة الري وشبكة الصرف الصحي.
الدوحة ورشة بناء ضخمة تقترب من نهاية مشاريعها التطويرية، والتي بذلت فيها جهود كبيرة وجبارة تستحق الثناء والتقدير والإشادة، خاصة هيئة الأشغال العامة التي كانت على قدر المسؤولية في كل ما نراه من مشاريع.
بقلم: رأي الوطن