دعم العلاقات القطرية ــــ الأوكرانية

عقد حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وفخامة الرئيس فولوديمير زيلينسكي رئيس أوكرانيا، جلسة مباحثات رسمية بالديوان الأميري، صباح أمس، جرى خلالها بحث العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتطويرها، لاسيما في مجالات الطاقة والاستثمار والنقل والسياحة والزراعة والبنية التحتية والصحة، كما تناولت المباحثات عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وقد شهد صاحب السمو والرئيس زيلينسكي مراسم التوقيع على اتفاقيتين و«7» مذكرات تفاهم بين حكومتي البلدين، لتعزيز التعاون في المجال القانوني، وتقديم مساهمات إضافية من قبل المساهمين كيو تيرمينالز والتعاون في مجال الطاقة، والرعاية الصحية، وجذب ودعم الاستثمار، بالإضافة إلى التعاون في مجالي الشباب والرياضة، والموانئ، والزراعة وسلامة الأغذية.
تقوم العلاقات القطرية - الأوكرانية على أساس الاحترام المتبادل، وقد حقق البلدان خلال السنوات الأخيرة، الكثير من التطور في الجانب السياسي، من خلال تكثيف التنسيق والتشاور حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية وتبادل الزيارات بين مختلف المسؤولين، إلى جانب المستوى الاقتصادي، من خلال الاتفاقيات الموقعة والتي تعتبر أساسا قانونيا لتنفيذ العديد من المشاريع المشتركة وزيادة التبادل التجاري.
وبطبيعة الحال، فإن هناك آفاقا واسعة لزيادة التعاون الاقتصادي، ومن المؤكد أن تقديم مساهمات إضافية من قبل المساهمين كيو تيرمينالز، وهو مشروع الامتياز الذي حصلت عليه شركة «QTerminals» القطرية بميناء أوليفيا البحري الأوكراني يعتبر ذا أهمية كبيرة للبلدين، وهو خطوة تعزز التعاون الاقتصادي بين الشركات القطرية والشركات الأوكرانية والعالمية بشكل عام، كما سيساهم المشروع أيضا في دعم عمليات الخط البحري بين موانئ أوكرانيا وميناء حمد بدولة قطر.
لقد تم خلال جلسة المباحثات بين صاحب السمو والرئيس زيلينسكي استعراض العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتطويرها، في العديد من المجالات، وكل ذلك يعني تطوير العلاقات الثنائية ودفعها من أجل تحقيق المزيد من التعاون لما فيه مصلحة بلدينا وشعبينا الصديقين.
بقلم: رأي الوطن