مع الأردن

أجرى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، اتصالا هاتفيا، قبل ظهر أمس، مع أخيه جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، أعرب خلاله عن دعم دولة قطر ووقوفها مع المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة في كافة القرارات والإجراءات التي يتخذها جلالته من أجل حفظ أمن واستقرار الأردن الشقيق.
وفي بيان صدر الليلة قبل الماضية، أعربت دولة قطر عن تضامنها التام ووقوفها مع المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، ومساندتها الكاملة للقرارات والإجراءات التي تصدر من جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة لحفظ الأمن والاستقرار وتعزيز مسيرة التقدم والازدهار في البلاد.
وأكدت دولة قطر، في البيان، أن أمن واستقرار المملكة الأردنية الهاشمية جزء لا يتجزأ من أمنها واستقرارها، وشددت على أن العلاقات الاستراتيجية المتطورة بين البلدين الشقيقين ستظل حارسا أمينا وقويا أمام أية محاولات للنيل من الأمن والاستقرار في البلدين والمنطقة.
موقف قطر المبكر من التطورات التي شهدها الأردن الشقيق يعكس عمق العلاقات الثنائية بين بلدينا من جهة، كما يعكس حرص قطر الأكيد على استقرار المملكة الأردنية الهاشيمة بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، ووقوفها بحزم مع كل ما يحفظ أمن الأشقاء ويعزز استقرارهم، وهو موقف مبدئي يقوم على ما يجمعنا من صلات ووشائج تاريخية عميقة، ممزوجة بالاحترام المتبادل، والحرص المشترك على تنمية العلاقات والارتقاء بها، بفضل توجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وأخيه صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين.
لقد شهدت العلاقات الثنائية بين بلدينا الشقيقين تطورا ونموا ملحوظاً في كافة المجالات، بفضل الرؤى الحكيمة للقيادتين، وبما يخدم قضايا الأمن والاستقرار في المنطقة، وموقف قطر اليوم يعبر بقوة عن حرصها على هذه العلاقات وعن الوقوف التام مع الأردن وقيادته في سبيل تحقيق أمنه وازدهاره واستقراره.
بقلم: رأي الوطن