استعدادات تتواصل

قام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، بزيارة إلى مركز درع الوطن الأمني بمجمع معسكر الدحيل، صباح أمس، حيث استمع سموه خلال الزيارة إلى إيجاز حول مؤتمر تشكيل قوة الواجب لمهام العمليات المشتركة لحدث بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، بمشاركة عدد من الدول الشقيقة والصديقة، ممثلة بالجمهورية التركية، والولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة، والجمهورية الفرنسية والجمهورية الإيطالية، بالإضافة إلى قيادة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، كما استمع سمو الأمير المفدى إلى إيجاز آخر حول تمرين الحارس المنيع الأمني 2021، والذي أقيم بالتعاون بين القوات المسلحة القطرية والقوات الأميركية، بهدف التخطيط الثنائي وتعزيز كفاءة الكوادر الإدارية والعسكرية في مناطق المهام الحيوية من خلال تطوير التوافقية بين البلدين والتنسيق والتخطيط، من أجل الاستجابة للتهديدات الإرهابية العابرة للحدود، وتعزيز طرق التعامل مع تهديدات الأمن الإقليمي، عقب ذلك، قام سموه بجولة اطلع خلالها على غرفة العمليات وقاعات المكون الجوي والبري والبحري.
استعدادات قطر لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 تسير بخطة ثابتة، وزيارة صاحب السمو إلى مركز درع الوطن الأمني بمجمع معسكر الدحيل للوقوف على مهام العمليات المشتركة لهذا الحدث الرياضي الهام، تؤكد على الأهمية القصوى التي تعطيها قيادتنا الرشيدة لضمان أن كل شيء يجري كما هو مخطط له، وبالأمس أكد سعادة الشيخ علي بن جاسم آل ثاني سفير دولة قطر لدى الجمهورية الفرنسية، على تقدم الأعمال في ورش بناء منشآت مونديال قطر 2022 بوتيرة سريعة، وأن عمليات بناء هذه المنشآت شارفت على الانتهاء، معربا عن تطلع دولة قطر لاستضافة مونديال تاريخي وغير مسبوق، باعتبار أنه سيكون مونديالا محايدا للكربون وصديقا للبيئة.
وبطبيعة الحال فإن كل شيء سيكون مكتملا، قبل وقت طويل من انطلاق هذه البطولة على أرض قطر، وهو إنجاز كبير يحسب لبلدنا الحبيب ولكل الذين ساهموا في تحقيقه.
بقلم: رأي الوطن