تعاون أقوى

عقد حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وفخامة الرئيس فليكس تشيسكيدي رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، رئيس الاتحاد الإفريقي، جلسة مباحثات رسمية بالديوان الأميري، صباح أمس، تناولت العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وتطويرها، لاسيما في مجالات الاستثمار والاقتصاد والنقل البحري والجوي والبنية التحتية، إضافة إلى سبل تعزيز وتنمية التعاون بين دولة قطر والاتحاد الإفريقي، كما جرى خلال الجلسة تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
وعقب المباحثات، شهد سمو الأمير المفدى وفخامة الرئيس الكونغولي، مراسم التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين حكومتي البلدين، فقد شهدا التوقيع على اتفاقية بشأن تشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة، واتفاقية عامة للتعاون الاقتصادي والتجاري، واتفاقية تجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب المالي، واتفاقية في مجال النقل البحري، إضافة إلى اتفاقية خدمات جوية، ومذكرة تفاهم لتطوير وتحديث البنية التحتية البحرية، ومذكرة تفاهم بين حكومة دولة قطر وحكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية، ومذكرة تفاهم في مجال الطيران المدني والأرصاد الجوية، ومذكرة تفاهم بين الخطوط الجوية القطرية وجمهورية الكونغو الديمقراطية.
تقوم سياسة قطر على إقامة شراكات قوية وعلاقات اقتصادية واستثمارية راسخة مع العديد من دول العالم، ساهمت في تجسيد رؤية الاقتصاد المفتوح وتنفيذ خطط التنويع الاقتصادي وبناء الجسور مع الأشقاء والأصدقاء، وتحقيق التعاون الدولي من خلال المساهمة الفاعلة في تحقيق الشراكة العالمية للتنمية وتعزيز العون الانمائي، وتوقيع العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع جمهورية الكونغو الديمقراطية تصب في هذا الإطار، كما تصب في صالح تطوير التعاون البناء مع مجمل القارة الإفريقية، خاصة في إطار الدور الذي تنهض به قطر كجسر للتفاهم بين الشمال والجنوب من خلال شراكتها المتعددة ومن خلال تمثيلها المتنوع في تلك الكيانات العالمية.
بقلم: رأي الوطن