ميليبول قطر

تنطلق فعاليات معرض ميليبول قطر في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات خلال الفترة من 15 إلى 17 مارس المقبل، والذي يعتبر من أولى الفعاليات الدولية البارزة المتخصصة في هذا المجال منذ انتشار كوفيد - 19، خاصة أن المعرض الذي يتم تنظيمه كل عامين، تقام على هامشه سلسلة من المؤتمرات المتخصصة، وتتناول هذه الفعاليات، في هذه النسخة، أبرز قضايا الأمن والسلامة الداخلية التي ستسهم في تحديد ملامح عالمنا الجديد في عصر ما بعد الجائحة.
وتتضمن القائمة المؤكدة للجهات العارضة المشاركة في المعرض عدداً من شركات التكنولوجيا الرائدة من الدول الإسكندنافية، وأوروبا، والمملكة المتحدة، ومنطقة شرق البحر الأبيض المتوسط، والشرق الأوسط، والشرق الأقصى، وشبه القارة الهندية؛ التي تطرح مجموعة واسعة من عروض المعدات والأنظمة والمنتجات والاستشارات الخاصة بالقطاع، وتحظى بدعم قوي على الصعيد المحلي.
وتأتي «برزان القابضة»، الشركة القطرية الرائدة في تعزيز القطاع العسكري والأمني للدولة وتطويره والشريك الاستراتيجي لمعرض ميليبول قطر 2021، على رأس قائمة المؤسسات القطرية المشاركة في فعاليات المعرض. وتعتزم برزان القابضة إقامة جناح خاص بالتعاون مع الشركات التابعة لها لاستعراض إمكاناتها الواسعة النطاق في مختلف الاختصاصات، لتشكل منصة لمناقشة الشراكات المستقبلية واستكشاف أحدث التوجهات التقنية في القطاع.
وأكد اللواء الشيخ ناصر بن فهد آل ثاني، رئيس لجنة ميليبول قطر أن المعارض التجارية تعد من البيئات المنضبطة التي يسهل فيها الحد من المخاطر الصحية من خلال التحكم بتدفق الزائرين طوال فترة إقامة الفعاليات، مؤكدا أن سلامة الجهات العارضة والزوار والمتحدثين والوفود سوف تكون على رأس قائمة الأولويات، من خلال الحرص على توفير جميع أنظمة ومعدات الحماية الشخصية خلال الفعالية. كما سيتم تعقيم المنشآت بالكامل بشكل دوري بما يتماشى مع أعلى المعايير الصحية التي تعتمدها وزارة الصحة القطرية.
بقلم: رأي الوطن