شراكة قوية

وقَّعت دولة قطر وحلف شمال الأطلسي «الناتو» اتفاق فتح مكاتب بعثة دولة قطر وممثليتها العسكرية، داخل مقر قيادة الحلف في بروكسل، تنفيذا لترتيبات برنامج الشراكة الفردية والتعاون.
ويمثل فتح مكاتب لبعثة دولة قطر داخل مقر حلف الناتو تتويجا لمسيرة طويلة من العلاقات المميزة بين الطرفين، تخللتها محطات مهمة من التعاون السياسي والعملي وارتقت إلى مستوى الشراكة بين دولة قطر والناتو.
وستساهم مكاتب البعثة القطرية في استمرارية وتدعيم هذه العلاقات مع الحلف والدول الأعضاء فيه، حيث ستسمح بتسهيل عملية التواصل المباشر معها وتكثيف اللقاءات والاجتماعات الثنائية متعددة الأطراف، وتعزز حضور دولة قطر داخل المنظمة ومشاركتها في الأنشطة العسكرية والمدنية.
وبطبيعة الحال فإن توقيع هذا الاتفاق يعكس تقدير «الناتو» لمساهمات قطر في مكافحة الإرهاب ومكافحة تمويله، ودورها الإيجابي في الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة، وهو ينظر إلى دولة قطر بوصفها شريكا جديا وموثوقا فيه، وهي مكانة تعكس احترام المجتمع الدولي بأسره لسياسات قطر الهادفة إلى تعزيز السلم والأمن الدوليين ومكافحة الإرهاب وتمويله، حيث لعبت قطر دورا مهما كان محل تقدير كبير على المستوى الدولي.
وجاء اتفاق فتح مكاتب بعثة دولة قطر وممثليتها العسكرية داخل مقر قيادة الحلف في بروكسل ليتوج مجموعة من الاتفاقيات، منها توقيع اتفاقية الترتيبات الإدارية لحماية المعلومات المصنفة بين الجانبين في «2019».
وتعتبر الترتيبات الإدارية لحماية المعلومات المصنفة آخر الخطوات لتفعيل وتنفيذ اتفاقية أمن المعلومات المصنفة الموقعة في بروكسل عام «2018»، والتي توفر إطارا لحماية تبادل المعلومات، على النحو الذي حدده مجلس «الناتو» المكون من جميع البلدان الأعضاء الـ«29».
بقلم: رأي الوطن