عطاءات «قطر الخيرية»

وزعت جمعية قطر الخيرية، بدعم أهل الخير في قطر، حقائب وأزياء مدرسية على 200 يتيم في جمهورية البوسنة والهرسك، لتلبية بعض احتياجاتهم للعملية التعليمية، وتخفيف الأعباء الاقتصادية عن كاهل أسرهم، وقد اشتملت الحقائب المدرسية على كتب ودفاتر وقرطاسية كاملة، وتم توزيعها على تلاميذ أيتام وأبناء أسر محتاجة في العاصمة سراييفو وأربع ولايات أخرى، ما يسهم في تخفيف الأعباء المالية عن أولياء أمورهم، والعمل على توفير كل الوسائل التي تمكّن هؤلاء الأيتام من مواصلة دراستهم بشكل طبيعي.
وجاءت هذه المبادرة في إطار حملة قطر الخيرية السنوية لتوزيع الحقائب على الطلاب الأيتام في البوسنة والهرسك مع بدء العام الدراسي، واهتماما منها بالمكفولين لديها من الأيتام، وتوفير الاحتياجات المدرسية التي تعينهم على التحصيل الدراسي لضمان مستقبلهم الذي سيسهم في نماء وتطوير مجتمعاتهم، انطلاقا من أهدافها التنموية في الدول التي تكفل فيها الأيتام.
قبل عدة أيام واصلت «قطر الخيرية» ضمن حملة مواجهة الشتاء «دفء وسلام» توزيع الحقيبة الشتوية على العمال بالتعاون مع بلدية الخور ومركز شباب الذخيرة ونادي الخور حيث استفاد منها 112 عاملاً.
كما تنفذ قطر الخيرية وبالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) مشروع توفير المياه والصرف الصحي والنظافة في حالات الطوارئ في كل من مقاطعتي فيصل أباد والبنجاب في باكستان، حيث يتم تنفيذ الحملة في المدارس المتضررة من جائحة كورونا في الأقاليم المذكورة.
ونفذت قطر الخيرية ثلاث حملات لمكافحة العمى في نيجيريا بالتنسيق مع الحكومة المحلية ووزارة الصحة، حيث عملت على تغطية كافة احتياجات المستفيدين من الرعاية الطبية، من فحوصات وعمليات جراحية وأدوية ونظارات طبية، وذلك انطلاقا من استراتيجيتها لمكافحة العمى 2018-2020 وكذلك خطة منظمة الصحة العالمية.
كل ذلك تم خلال خمسة أيام فقط، وهو أمر استثنائي للغاية، يحسب للقائمين على هذه المنظمة الإنسانية الرائدة، ويحسب لأهل الخير في قطر الذين دأبوا على دعمها ومساندتها.
بقلم: رأي الوطن