علاقات استراتيجية

استقبل حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، في مكتبه بالديوان الأميري، سعادة السيد تشاد وولف القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي بالولايات المتحدة الأميركية الصديقة، والوفد المرافق، بمناسبة زيارته للبلاد.
جرى خلال المقابلة استعراض علاقات الصداقة والتعاون الاستراتيجية بين دولة قطر والولايات المتحدة الأميركية الصديقة، وأبرز المستجدات الإقليمية والدولية.
كما استقبل معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، سعادة السيد تشاد وولف القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي بالولايات المتحدة الأميركية الصديقة، والوفد المرافق، حيث جرى استعراض العلاقات الثنائية الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، وأوجه تنميتها وتعزيزها لاسيما الجهود المشتركة المتعلقة بأمن الحدود، إضافة إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المتبادل، وعقب ذلك قام معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية وسعادة القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي الأميركي بالتوقيع على مذكرة تعاون بين وزارة الداخلية في دولة قطر ووزارة الأمن الداخلي في الولايات المتحدة الأميركية حول تعزيز التعاون في مجال أمن الحدود.
العلاقات بين بلدينا استراتيجة وواسعة والتعاون متين في مجالات الصحة والمساعدات الإنسانية والتنمية الدولية والعمل وتطبيق القانون ومحاربة الإرهاب، والتجارة والثقافة والتعليم، وقد تم التوقيع على العديد من مذكرات التفاهم حول التعليم والثقافة والرياضة، إلى جانب التوقيع على إعلان نوايا يحدد عام 2021 ليكون العام الثقافي الأميركي- القطري.
وفي القضايا الإقليمية والدولية، يتفق البلدان على الحاجة لاستخدام الوسائل الدبلوماسية لمعالجة التوترات الحالية في الشرق الأدنى وشرق المتوسط وأهمية الحوار والدبلوماسية لتخفيف التوتر، كما أنهما يتفقان على ضرورة بناء السلام ووضع نهاية للصراع في ليبيا وسوريا واليمن والتطورات السياسية في العراق.
بقلم: رأي الوطن