نجاحات تعليمية

قررت وزارة التعليم والتعليم العالي رفع متوسط نسبة الحضور في جميع المدارس الحكومية والمدارس ورياض الأطفال الخاصة إلى نسبة تصل إلى 50 بالمائة من الطاقة الاستيعابية للمدارس، طبقاً لجدول الحضور التناوبي الأسبوعي، مع إلزامية الحضور في الفصل الدراسي الثاني بداية من 3 يناير 2021 للمدارس الحكومية، وللمدارس الخاصة طبقاً لتقويمها الأكاديمي وبحد أقصى إلى 10 يناير 2021، على أن يطبق نظام التعليم المدمج طبقاً لجداول الحضور التناوبي الأسبوعي، كما أكدت الوزارة على ضرورة التزام كافة الإداريين والمعلمين بالحضور بنسبة 100 بالمائة، والتشديد في تطبيق الإجراءات الاحترازية والتعاون التام مع الجهات المعنية في حال اكتشاف أو الاشتباه بأي حالات إصابة بفيروس (كوفيد - 19)، والتعامل بحزم في حال رصد أي مخالفات في تطبيق الإجراءات الاحترازية في المدارس، كما تؤكد الوزارة أن مخالفة هذه الالتزامات سيترتب عليها اتخاذ الإجراءات القانونية.
من جهتها، تلتزم المدارس التخصصية والتقنية ومدارس ذوي الاحتياجات الخاصة ومدارس القرى والمدارس ورياض الأطفال الخاصة ذات الكثافة القليلة بنسبة حضور 100 بالمائة طوال أيام الأسبوع، شرط ألا يتجاوز عدد الطلبة في الشعبة الواحدة 15 طالباً، مع الحفاظ على مسافة 1.5 متر بين الطلبة.
هذه الإجراءات تؤكد حرص وزارة التعليم والتعليم العالي على ركيزتين أساسيتين تقومان على استمرار العملية التعليمية بنجاح، والحفاظ على صحة الطلبة والجهازين الإداري والتدريسي بصورة تامة، لذلك أكدت الوزارة على أن قرار رفع نسبة الحضور إلى 50 بالمائة تم اتخاذه تحقيقاً لمصلحة الطلبة والعمل على عودتهم التدريجية للبيئة المدرسية، وبناءً على التنسيق المباشر مع وزارة الصحة العامة، وفي ظل المؤشرات المتعلقة بفيروس (كوفيد - 19).
من هنا فإن ثقة الطلبة وأولياء الأمور بما تتخذه الوزارة من إجراءات له ما يبرره، إذ أنها دأبت على تكريس جهودها ومواردها من أجل خدمة هدفي الحفاظ على سلامة طلبتنا، وتمكينهم من الحصول على التعليم بأفضل صورة ممكنة.
بقلم: رأي الوطن