دور كبير لمجلس الشورى

أشاد أعضاء مجلس الشورى بما اشتمل عليه خطاب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، في افتتاح دور الانعقاد الجديد يوم الثلاثاء الماضي، من توجيهات سديدة ومضامين هامة، عكست ما حققته البلاد من إنجازات في شتى المجالات، مؤكدين أنه جاء شاملاً ووافياً، وحدد مهام المرحلة القادمة، وما تتطلبه من ضرورة تطبيق البرامج والخطط والمشاريع التنموية بكل دقة وكفاءة، وجدد مواقف دولة قطر المبدئية الثابتة على الصعيدين الإقليمي والدولي، وخاصة القضية الفلسطينية، مشيدين بتأكيد سموه على موقفنا الثابت من عدالتها والحقوق المشروعة لأشقائنا الفلسطينيين، بما في ذلك إقامة دولتهم المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، والحل العادل لقضية اللاجئين، وفقاً لقرارات الشرعية الدولية.
ووجه سعادة رئيس مجلس الشورى، عقب المداولات، بإحالة الخطاب السامي إلى لجان المجلس، كل فيما يخصه، لدراسة ما تضمنه من توجيهات وأهداف، ووضعها في برنامج عمل، والإسهام مع الحكومة الموقرة في تحقيقها.
خطابات صاحب السمو أمام مجلس الشورى خريطة عمل سنوية، بما تتضمنه من قضايا في غاية الأهمية على مختلف الصعد الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، وبما تتناوله من موضوعات إقليمية ودولية ترسم ملامح توجهات قطر ومواقفها حيال مختلف القضايا، ومما لاشك فيه أن توجيه سعادة رئيس مجلس الشورى عقب المداولات بإحالة الخطاب السامي إلى لجان المجلس، كل فيما يخصه، لدراسة ما تضمنه من توجيهات وأهداف، ووضعها في برنامج عمل، يعكس حرص المجلس الكبير على الإسهام مع الحكومة الموقرة في ترجمة الأهداف الوطنية، وتحقيق كل ما يصبو إليه شعبنا ووطننا على طريق البناء والتحديث.
لقد بذل مجلس الشورى جهودا كبيرة لمسناها جميعا، وكانت محل تقدير خاص من صاحب السمو في افتتاح دور الانعقاد الـ«49»، حيث أشاد سموه بجهود المجلس في الدورة السابقة، وما أداه من مهام على المستويين المحلي والدولي، في مقدمتها تنظيم المؤتمر السابع للمنظمة العالمية للبرلمانيين ضد الفساد، الذي عقد في الدوحة، وتهنئة سموه للمجلس بانتخاب سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود رئيسا للمنظمة.
ونوه الأعضاء بإشادة سموه بجهود مجلس الشورى المثمرة في التوصل إلى الاتفاقيات التي عقدت مع الأمم المتحدة بشأن إنشاء مكتب الأمم المتحدة للبرلمانيين لمكافحة الإرهاب، يكون مقره في الدوحة، ويغطي نشاطه كافة برلمانات دول العالم.
هذه الجهود لمجلس الشورى هي محل تقدير الجميع، وقد تابعنا مناقشاته خلال دور الانعقاد الـ«48»، ومساهماته في ترجمة الأهداف الوطنية، تحقيقا للدور المناط به، والذي نأمل أن يتواصل خلال دور الانعقاد الحالي، تحقيقا لمصلحة الوطن والمواطن.
بقلم: رأي الوطن