دليل اشتراطات البناء

أطلق معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، أمس «دليل اشتراطات البناء في دولة قطر».. ويحتوي الدليل على اشتراطات التخطيط والتصميم الخاصة بمباني الدولة، ومتطلبات رخص البناء وإجراءات استصدارها.. وسيسهّل الدليل، المتوفر بنسختيه الرقمية والورقية، على المواطنين والمستثمرين معرفة كافة المعاملات والإجراءات، كما من شأنه المساعدة على تحفيز البيئة الاقتصادية لقطاع البناء والتشييد.. وأكد معالي رئيس مجلس الوزراء أن الهدف من إطلاق هذا الدليل هو الحفاظ على الطابع والهوية العمرانية لبلدنا، في إطار يجمع بين الأصالة والتطوير.. وبالطبع سيتم العمل على تنظيم دورات تدريبية لشرح هذا الدليل، بهدف رفع كفاءة مكاتب الاستشارات الهندسية، وعمل مؤشر لقياس أداء كل جهة «جميع مستخدمي النظام» من (بلديات– جهات خدمية– مكاتب استشارية) كما ذكرت وزارة البلدية والبيئة.
ويأتي تدشين الدليل مع إطلاق المرحلة الثالثة من نظام رخص البناء الإلكتروني، والذي يهدف إلى تقليل عدد الإجراءات والوقت لاستصدار الرخص، إلى جانب نشر الوعي المعرفي بالقوانين والأنظمة والاشتراطات والمواصفات، وذلك من خلال إنشاء دليل خاص بالمباني لكل جهة ذات صلة بنظام رخص البناء الإلكتروني.
كما دشّن معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، أيضا، مركز العمليات الموحد التابع لوزارة البلدية والبيئة، والمعني برصد الأحداث والأزمات والكوارث، وسرعة الاستجابة لها، بالتنسيق مع كافة الجهات الحكومية وغير الحكومية.. واطّلع معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية على غرفة التحكم الخاصة بالمركز، واستمع إلى إيجاز عن آلية عمله والخدمات التي يقدمها.. والمركز يضمن عمل كل الجهات بتناغم كبير وقت الطوارئ..
ولاشك أن المركز جاء استجابة لأهداف رؤية 2030، ويمثل إضافة نوعية لعمل أجهزة الدولة، ويضمن عمل كل الجهات الحكومية وغير الحكومية بتناغم كبير وقت الطوارئ.
ويقوم المركز برصد الأحداث والأزمات والكوارث وسرعة الاستجابة لها، وتأهيل مستوى كفاءة العاملين في مجال إدارة الأحداث الطارئة والأزمات، ورفع مستوى الوعي المجتمعي بخصوص التعامل مع الأحداث والأزمات والكوارث، وتفعيل واستغلال التكنولوجيا المتقدمة، وتسخيرها لخدمة مركز العمليات الموحد.
بقلم: رأي الوطن