أرقى الخدمات الصحية

افتتحت مؤسسة حمد الطبية، أمس، وحدة تصحيح النظر بالليزر التابعة لقسم أمراض وجراحة العيون بمركز الرعاية الطبية اليومية، وذلك في إطار تطوير خدمات تشخيص وعلاج العيون واستكمالا لخطة إنشاء عدد من الوحدات العلاجية التخصصية التي تغطي كافة تخصصات طب العيون الدقيقة، وتم تزويد الوحدة بأحدث أجهزة ليزر العيون بتقنية (فيمتو ليزك) و(فيمتو سمايل)، حيث تعد الأخيرة الأحدث عالميا وتستخدم للمرة الأولى في مؤسسة حمد.
يأتي افتتاح الوحدة الجديدة في إطار تلبية الحاجة المتزايدة إلى خدمات طب العيون في مجال تصحيح عيوب الإبصار مثل طول أو قصر النظر والإستجماتيزم، وسوف يستفيد من هذه الخدمات عدد كبير من المرضى الذين يستخدمون النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة، حيث يتم تحويل المرضى إلى الوحدة الجديدة التي تتيح آفاقا شديدة التطور في عمليات تصحيح الإبصار بالليزر، إذ تستخدم الأجهزة الأحدث عالميا وتستغرق عمليات تصحيح الإبصار دقائق معدودة وتحقق نتائج ممتازة تسهم في تخلص المريض من النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة التي كان يستخدمها قبل العملية.
لقد حقق القطاع الصحي في دولة قطر العديد من الإنجازات التي ساهمت بشكل مباشر في تطور المنظومة الصحية وتقديم خدمات عالية المستوى أهلت دولة قطر لتكون في المراتب الأولى على مستوى العالم في مجال النظام الصحي.
وحلت دولة قطر في المرتبة الخامسة عالميا في مؤشر الصحة الذي يصدره معهد «ليجاتوم» ومركزه الرئيسي لندن، وذلك بفضل تحسين متوسط العمر المتوقع والنتائج الصحية للمرضى، وارتفاع نسبة الاستثمار على مستوى البنى التحتية الصحية.
ويعد معدل إنفاق الدولة في قطاع الرعاية الصحية الأعلى بالمنطقة، حيث تم استثمار 22.7 مليار ريال في مجال الرعاية الصحية خلال 2018، مع ارتفاع بنسبة 4 % عن السنة السابقة.
افتتاح وحدة تصحيح النظر بالليزر جاء في ظل استمرار جائحة «كوفيد - 19»، حيث لم تمنع هذه الجائحة قطر من مواصلة جهودها الكبيرة والمقدرة من أجل الحفاظ على صحة مواطنيها، ولم تمنعها الجائحة من العمل على أكثر من صعيد لتبقى الخدمات الصحية في بلدنا ضمن أعلى وأرقى المعدلات عالميا.
بقلم: رأي الوطن