تعزيز التعاون الاستراتيجي

تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين قطر والولايات المتحدة، يمضي قدما بخطى حثيثة، ويزداد معه التعميق الإيجابي للعلاقات، والتي كانت ولا زالت تمضي من ممتاز لأميز، تحت رعاية وإشراف وتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، رفقة القيادة الأميركية.
وتوطيدا لهذه الصلات الوثيقة بين البلدين، وتعزيز الشراكة، استقبل حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، أمس، سعادة الجنرال كينيث ماكينزي قائد القيادة المركزية الأميركية في الشرق الأوسط، والوفد المرافق له بمناسبة زيارتهم للبلاد.. وجرى خلال المقابلة استعراض علاقات التعاون الاستراتيجي بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها لا سيما في المجالين العسكري والدفاعي، كما تم مناقشة الجهود المشتركة في تعزيز أمن المنطقة واستقرارها، وفي هذا الشأن أعرب سعادة الجنرال عن شكره لسمو الأمير المفدى على استضافة القوات الأميركية في قاعدة العديد الجوية، وعلى دور دولة قطر المحوري كشريك رئيسي في مجال مكافحة الإرهاب.
كما أجرى سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية اتصالا هاتفيا مع سعادة السيد مايك بومبيو وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية الصديقة، واستعرضا علاقات التعاون الثنائي.
إن الشراكة الممتدة بين البلدين، تمثل نموذجا في التعاطي مع الدول الصديقة، وقد كان الحوار الاستراتيجي القطري – الأميركي، بفرصه المتعددة للتعزيز الاقتصادي، والسياسي، إضافة حقيقية للجهود القطرية المستمرة في تطوير العلاقات بين البلدين، وتعزيز التعاون، خاصة في قضايا مكافحة الارهاب، والتي وقعا البلدان حيالها اتفاقا في الدوحة، للتعاون في مجال مكافحة تمويل الإرهاب، شمل التعاون في المجالات الأساسية لمكافحة الإرهاب كالأمن والاستخبارات والمالية، ما عزز من العلاقات المميزة والتعاون الاستراتيجي بين البلدين.
بقلم: رأي الوطن