أداء متميز في قطاعنا الصحي

يتواصل الأداء المشهود في قطاعنا الصحي الذي يحقق حاليا تحسنا كبيرا فيما يتعلق بالحصيلة المسجلة لعدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد(كوفيد - 19).
لقد بينت الأرقام بوضوح على مدى الأيام الاخيرة استمرار الانخفاض في عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا، ويرجع ذلك إلى تميز أداء المنظومة الطبية المتكاملة في قطاعنا الصحي، حيث تتواصل الجهود المدروسة لمواجهة تداعيات التحدي الصحي الراهن، متمثلا في انتشار فيروس كورونا الذي يعد تحديا صحيا نشترك فيه مع بقية دول العالم منذ عدة أشهر.
في هذا السياق، فقد أوضحت وزارة الصحة العامة، أمس، أنه تم تسجيل 750 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا (كوفيد - 19)، وشفاء 1477 شخصا وذلك خلال الساعات الأخيرة، ليصل إجمالي عدد المتعافين من المرض في دولة قطر إلى 78702 حالة.
يذكر أن وزارة الصحة قد لفتت – في بيان - إلى تناقص عدد الحالات اليومية التي تحتاج إلى العناية المركزة، كما أن عدد الحالات اليومية التي تحتاج دخول المستشفى آخذة بالتناقص، ولكنها نبهت من أن «المؤشر قد يعود إلى الارتفاع مرة أخرى، إذا قلّ التزام أفراد المجتمع بالاحترازات والإجراءات الوقائية».
في هذا الإطار فإن رؤية المراقبين تخلص إلى تأكيد أهمية ما يتحقق من إنجاز متواصل في قطاعنا الصحي ضمن الجهود المتكاملة لدرء مخاطر وباء كورونا وتحقيق السلامة الصحية لكافة أفراد مجتمعنا.
وكان لافتا أن وزارة الصحة قد أشارت إلى أن «وباء كورونا آخذ في الانحسار التدريجي في دولة قطر وذلك بسبب الاحترازات والإجراءات الوقائية التي قامت الدولة بتطبيقها والتزم بها أفراد المجتمع مع انخفاض في عدد الإصابات عن الفترة الماضية، حيث يعتبر ذلك مؤشرا مطمئنا، لكنه لا يعني نهاية الوباء، حيث إن الفيروس لايزال متواجدا في المجتمع».
وقد نصحت الوزارة في هذا الإطار على «توخي الحذر أكثر من السابق والاستمرار في تطبيق التباعد الاجتماعي».
كما نبهت وزارة الصحة إلى أن «رفع القيود المفروضة بشكل تدريجي والذي بدأت به دولة قطر منذ 15 يونيو الجاري بعد انحسار الوباء في البلاد، لا يعني التراخي في تطبيق الإجراءات والخطوات الاحترازية من قبل أفراد المجتمع».
بقلم: رأي الوطن