مجهودات إنسانية مستمرة تعزز التضامن الدولي

تتواصل الجهود المشهودة لدولة قطر في تجسيد روح التضامن العالمي، في ظل تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، حيث إن قطر ما فتئت تقدم مساعدات إنسانية وطبية بشكل متواصل عبر مختلف قارات العالم، دعما لدول شقيقة وصديقة في مواجهة التحديات الصحية التي يشترك فيها العالم أجمع. وقد تجددت إشادات المراقبين بمجمل الجهود القطرية المتواصلة نحو الأشقاء والأصدقاء لدرء مخاطر وباء كورونا. ونوه المراقبون بأهمية المساعدات القطرية المقدمة إلى جمهورية بيلاروسيا.
وفي هذا المقام، وتنفيذا لتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، أرسلت أمس شحنة من المساعدات الطبية العاجلة إلى جمهورية بيلاروسيا، مقدمة من دولة قطر عن طريق صندوق قطر للتنمية، في إطار دعم الجهود التي تبذلها جمهورية بيلاروسيا الصديقة لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19).
إن دولة قطر تثبت باستمرار أنها تأتي في مقدمة الدول ذات المبادرات المشهودة لمساعدة الآخرين في مختلف الظروف، وخصوصا في المراحل التي تشهد أزمات مختلفة. وقد أوضح صندوق قطر للتنمية، في بيان له، أن الوزن الإجمالي لتلك الشحنة بلغ 7 أطنان من المعدات والمستلزمات الطبية، وقد قامت بنقلها الخطوط الجوية القطرية. وفي تصريح له بهذه المناسبة، أكد السيد خليفة بن جاسم الكواري، المدير العام لصندوق قطر للتنمية، أن هذه المساعدات الطبية تعكس الجهود الكبيرة التي تبذلها دولة قطر لمحاربة تفشي هذا الوباء الذي يمثل تهديدا مشتركا يواجه العالم أجمع. ومن المعلوم أن دولة قطر قدمت عبر صندوق قطر للتنمية منذ بدء تفشي هذه الجائحة، مساعدات طبية عاجلة لأكثر من 22 دولة.
إن قطر ظلت تجسد أفضل النماذج في تقديم العون الإنساني بشكل يلبي احتياجات الدول والمجتمعات المختلفة حين يستدعي الحال تقديم المساعدات لها. وقد ظل اسم قطر يتردد عبر مختلف المحافل الدولية وسط تزايد ثناء المراقبين وإشاداتهم بجهود دولتنا الفتية نحو المجتمع الدولي بشكل يعزز ويرسخ مبادرات التضامن الهادفة إلى مساعدة مختلف الدول، لتكون بمأمن من التحديات المختلفة في أوقات الازمات.
بقلم: رأي الوطن