قطر رائدة في تعزيز روح التضامن العالمي

تتبوأ دولة قطر مكانة مرموقة في عالم اليوم، لكونها تعد في مقدمة الدول التي تبتدر مبادرات إنسانية مقدرة في مجالات التضامن الإنساني، إذ يشهد العالم لدولة قطر بالكثير من الجهود الخيرة ومبادرات العطاء الإنساني النبيل، لمد يد العون وتقديم المساعدات السخية في كافة المجالات للدول الشقيقة والصديقة.
إن دولة قطر ما فتئت تقدم المساعدات الإنسانية المشهودة لفائدة كل من يحتاج إلى العون عبر عالمنا.
في هذا المقام تستمر الإشادات الدولية بالمبادرات الإنسانية القطرية المرموقة، خصوصا في التوقيت الراهن الذي يعايش فيه العالم بأسره أزمة صحية غير مسبوقة ألقت بظلال قاتمة على الواقع الصحي والاجتماعي للعديد من دول العالم.
وقد أثنى المراقبون على أهمية الجهود القطرية الراهنة، التي تصب في تعزيز روح التضامن الإنساني العالمي، وهي مبادرات تؤكد أن قطر تعد بامتياز، دولة رائدة في تقديم المساعدات الإنسانية لفائدة مختلف المجتمعات التي تحتاج إلى العون بمختلف القارات.
إننا في هذا السياق، نجدد تثميننا لأهمية المبادرات الإنسانية القطرية المشهودة، ونشير هنا إلى انه، تنفيذا لتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى «حفظه الله»، وصلت إلى أوكرانيا، طائرة شحن محملة بمساعدات طبية عاجلة مقدمة من دولة قطر، عن طريق صندوق قطر للتنمية، في إطار دعم الجهود التي تبذلها أوكرانيا لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19).
ومما لاشك فيه، فإن المجتمع الدولي يقدر بشكل ملحوظ أهمية هذه المبادرات الإنسانية القطرية المتواصلة، والتي تجسد روح التضامن الأصيل، استشعارا من قيادتنا الرشيدة، لأهمية ان تتكاتف الجهود الدولية في إطار من المسؤولية التضامنية لمواجهة التداعيات الخطيرة التي يمثلها تفشي فيروس كورونا المستجد ( كوفيد - 19) حول العالم، مما يزيد من أهمية استنفار الجهود الإنسانية بشكل مستمر، حتى تتمكن الأسرة الدولية من تخطي هذا التوقيت الصحي العصيب الذي يمر به عالمنا.
بقلم: رأي الوطن