علاقات متينة وراسخة

علاقات أزلية وراسخة، وتعاون وطيد بين قطر وسلطنة عمان، تعززت بالتشاور المستمر بين القيادتين الحكيمتين في البلدين الشقيقين، في أخوة راسخة تأسست على العلاقات الوطيدة بين الشعبين، خاصة أن التداخل القبلي والتصاهر والأخوة الراسخة وصلات الدم والنسيج الاجتماعي الموحد، ساهمت في عمق الصلات وعززت العلاقات النموذجية.
العلاقات القطرية - العمانية اتسمت بالتقارب، لما تتمتع به الدولتان من موارد طبيعية وصناعات متقدمة واقتصادات قوية، إضافة إلى موقعهما الجغرافي القريب، والعلاقات التاريخية المتينة التي تجمع البلدين.
الصلات العميقة بين البلدين الشقيقين تعززت كثيرا بالتواصل المستمر والتشاور المتواصل بين القيادتين، وفي إطارها تلقى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، اتصالا هاتفيا، مساء أمس الأول، من أخيه جلالة السلطان هيثم بن طارق، سلطان عمان الشقيقة، حيث استعرضا العلاقات الأخوية المتينة بين البلدين، وآفاق تعزيزها وتطويرها، بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين.. كما استقبل جلالة السلطان هيثم بن طارق، سلطان عمان الشقيقة، أمس، سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية. ونقل سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، تحيات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، لجلالة سلطان عمان، وتمنيات سموه للشعب العماني الشقيق بتحقيق المزيد من التقدم والازدهار. من جانبه حمل جلالة سلطان عمان، سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية تحياته إلى حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، متمنيا لسموه موفور الصحة والسعادة وللشعب القطري دوام التقدم والتنمية والازدهار.
قوة ومتانة العلاقات العمانية - القطرية آخذة في التطور والازدهار، بفضل ما تلقاه من رعاية واهتمام من قبل قيادتي البلدين، وما يجمع بين الشعبين من ود وتآخ واحترام متبادل، عززته وحدة الدم والمصير المشترك.
بقلم: رأي الوطن