جهود مقدرة تستقطب الاشادة

تتواصل في الساحة الوطنية الجهود المتكاملة لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورنا المستجد «كوفيد - 19». وفي هذا المقام، يلحظ المراقبون استمرار نهج الشفافية التامة في تقديم المعلومات المتعلقة بالتحدي الصحي الراهن، الذي تتشارك فيه مختلف دول العالم.
إن النظرة الموضوعية لمجمل الجهود التي تبذلها الحكومة بتناسق تام مع القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني توضح بجلاء أن قطر ماضية في نهج الشفافية للتعامل مع هذا التحدي الصحي، ونرى باستمرار مدى ما تبذله الدولة من جهود عظيمة على أعلى المستويات هدفها حماية مجتمعنا وتأمينه من المخاطر المحتملة لهذا الوباء.
وفي الوقت ذاته، فإن دولة قطر مستمرة في مد يد العون والمساعدة الإنسانية للكثير من الدول الشقيقة والصديقة، اقتناعا منها بأهمية تجسيد أعلى قدر ممكن من التضامن على الساحتين الإقليمية والدولية لمواجهة هذا الوباء.
إن الجهود الكبيرة للدولة أثمرت واقعا معاشا في مجتمعنا يتمثل في ترسخ روح الاطمئنان إلى سلامة الخطط الموضوعة من قبل المسؤولين في دولتنا الفتية، للتصدي باقتدار ونجاح لهذا الوباء وحماية مجتمعنا من أخطاره.
إن الرأي العام الوطني يعايش بشكل متواصل ما تقوم به الدولة من جهود في القطاع الصحي وهي جهود مدروسة بدقة للتصدي لهذا التحدي الصحي.
إن قطر تجسد أمام دول العالم المختلفة كيفية النجاح الكبير في إدارة أزمة التحدي الصحي الراهن متمثلا في مخاطر وباء كورونا، حيث تتواصل المجهودات خصوصا في أروقة وزارة الصحة العامة للقيام بكل ما من شأنه درء المخاطر الصحية عن مجتمعنا والتحسب لكل التفاصيل المتعلقة بواقع التحدي الصحي ذي البعد العالمي الواضح.
في الوقت ذاته، فقد استمرت الإشادات من قبل المراقبين بأهمية الجهود التوعوية الكبيرة في جانب التعامل مع «جائحة كورونا»، للمزيد من توعية مجتمعنا بمختلف فئاته بالأخطار المحتملة الكامنة عبر هذا التحدي الصحي الخطير.
بقلم: رأي الوطن