استعدادات متواصلة

استمرار العمل الكبير في مشروعات الدولة في البنى التحتية، وإكمال الاستعدادات لاستقبال ملايين الزائرين من شتى بقاع الأرض، في الكرنفال الكروي العالمي، كأس العالم قطر 2022م، رغم محنة جائحة فيروس كورونا المستجد، إنجاز ضخم يحسب لدولة قطر في كيفية المواءمة بين الاشتراطات الصحية اللازمة لوقف تفشي الوباء العالمي، وتسيير العمل في دولاب الدولة.
وترأّس حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، الاجتماع الأول لمجلس إدارة اللجنة العليا للمشاريع والإرث لعام 2020، الذي عقد باستخدام تقنية الاتصال المرئي، باتباع النصائح الطبية، وقواعد التباعد الاجتماعي، تنفيذا لضرورات السلامة العامة.
الاجتماع عرض الخطط التشغيلية الخاصة ببطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، ومستجدات الأعمال في استادات البطولة والمشاريع ذات الصلة بالدولة، والتي تمضي بسلاسة وتقدم منقطع النظير، ويتبع فيها القائمون على أمر المشروعات كافة سبل الوقاية من كورونا المستجد، من تباعد اجتماعي، واهتمام كامل بصحة العمال، وتباعدهم في أماكن العمل، كما في مساكنهم أيضا، اتباعا لتوجيهات المؤسسات ذات الصلة في الدولة.
نحن بدورنا نثني على الجهود الجبارة التي تبذلها مؤسسات الدولة لتنفيذ التباعد الاجتماعي، باعتباره من أنجع الوسائل الوقائية مع النظافة المستمرة في منع تفشي فبروس كورونا «كوفيد - 19»، وأثبتت قطر باستخدام التقنيات الحديثة كأداة لمواصلة العمل بالمؤسسات المختلفة أنها قادرة على خلق توازن بين سير دولاب العمل بالدولة وبين تنفيذ التباعد الاجتماعي لمحاصرة جائحة كورونا المستجد.
بقلم: رأي الوطن