سلسلة إجراءات وقائية صارمة

إجراءات وقائية حازمة، وسلسلة قرارات صارمة، وتحركات عاجلة لاحتواء تداعيات فيروس كورونا «كوفيد - 19»، وكانت قطر من الدول السباقة في المنطقة والعالم التي تعاملت مع المرض بشكل حاسم وقاطع وبجدية بالغة، علاوة على سيرها على نهج إعلان الحقائق والإحصائيات للجمهور بشفافية كاملة.
التناغم الفريد بين مؤسسات الدولة في قطر يساهم وبقوة في منع انتشار الجائحة، فكل المؤسسات القطرية تعمل جنبا إلى جنب، لمحاصرة تداعيات كورونا، وفي هذا الإطار أصدرت وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية مجموعة من التوجيهات التي يجب على الشركات العاملة في القطاع الخاص اتخاذها في أماكن العمل والسكن لحماية العمال، ضمن الإجراءات والتدابير الوقائية للتصدي لفيروس كورونا، واستكمالا لمجموعة التدابير الاحترازية التي تتخذها دولة قطر في هذا الإطار.
التوجيهات التي تضمنت مجموعة من الإرشادات والتعليمات، أهمها تحديد ساعات عمل عمال الإنشاءات إلى 6 ساعات في اليوم حتى إشعار آخر، والتشديد على خفض التجمعات في أماكن العمل والسكن وتطبيق التدابير الوقائية والسلامة، مع التشديد على قياس درجة حرارة جسم العمال بانتظام ومراقبة أعراض الجهاز التنفسي والابلاغ عنها، وذلك بهدف حماية العمال من فيروس كورونا.
الإجراءات الوقائية والنصائح الإرشادية التي شرعت قطر في بثها تمثل جزءا رئيسيا في وقفة قطر الصلبة لمواجهة كورونا ومجابهته، وفق أعلى معايير السلامة والوقاية، بتناغم وتنسيق مشترك عالي المستوى بين مختلف المؤسسات في الدولة.
بقلم: رأي الوطن