جهود مشهودة لمواجهة تحديات الأوضاع الصحية الراهنة

تجمع آراء المراقبين على تثمين مجمل الجهود الصحية المتواصلة في دولة قطر، في ظل التحديات المرتسمة على المشهد الصحي، وذلك باعتبار أن التحديات الصحية الراهنة يشهدها العالم بأسره؛ نتيجة لما نراه من انتشار لـ «فيروس كورونا»، وهو ما تبعه إجراءات صحية عديدة يتوالى تطبيقها بمختلف الدول.
إننا نثمن الجهود الصحية المشهودة في بلادنا الفتية، وهي جهود هدفها حماية الصحة والسلامة العامة لجميع أفراد مجتمعنا.
ففي تناسق تام، ها نحن نشهد مجمل الحراك الهادف إلى حماية الصحة العامة في مجتمعنا.
إن هذا الحراك المشهود، يأتي إنفاذا للتوجيهات السامية لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، ولقد تابعت مختلف الأوساط كيف أن المبادرات القائمة على انتهاج نهج الشفافية تترى بمختلف القطاعات؛ حيث تستمر روح المبادرات التي تهدف إلى تنفيذ الخطة الصحية للدولة.
لقد واصلت قطر بفاعلية كبيرة تنفيذ العديد من الإجراءات والتدابير التي تؤتي ثمارها في ما نشهده من اطمئنان تام في الأوساط المجتمعية كافة، إدراكا من الجميع لفاعلية الجهود التي تتخذها حاليا جميع الأجهزة الحكومية؛ بتنسيق كامل مع القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني؛ للاضطلاع من قبل الجميع بالأدوار المنوطة بهم، بروح عالية من المسؤولية الوطنية.
ويتجدد الثناء والإشادة من قبل المراقبين في تثمينهم للجهود المبذولة في قطر لحماية المجتمع بأسره من أي أخطار محتملة، في ظل ما نراه من انتشار لفيروس كورونا حول العالم حاليا.
بقلم: رأي الوطن