اشتراطات منضبطة

إجراءات منضبطة اتخذتها مؤسسات الدولة للوقاية من فيروس كورونا، وتحاشي انتشاره، بتقليل التواجد في أماكن العمل والدراسة، وانتهاج سبل الوقاية والرصد المبكر، واستكشاف الحالات المشتبهة مبكرا، مما ساعد كثيرا في مواجهة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» في دولة قطر.
اتباعا لهذه الإجراءات المنضبطة والحكيمة، ألزمت وزارة التجارة والصناعة منافذ البيع بالدولة بمجموعة من الاشتراطات الصحية الاحترازية حفاظا على سلامة المواطنين والمقيمين، بتوقيع جميع المجمعات الاستهلاكية ومنافذ البيع على إقرار تعهد بالالتزام بالاشتراطات الاحترازية، والمتمثلة في قياس درجة حرارة أجسام الموظفين مرتين يوميا، وتوفير المعقمات عند المداخل الرئيسية وأماكن التجمعات ودورات المياه، وتعقيم عربات التسوق قبل استخدامها من قبل المتسوقين، وكذلك تعقيم الأسطح باستمرار كأبواب ومقابض الثلاجات.
هذه الاشتراطات تأتي في إطار الإجراءات الاحترازية والوقائية التي أعلنت عنها الوزارة للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد19)، وعملا بالمادة رقم 13 من قانون حماية المستهلك رقم 8 لسنة 2008، والتي تفرض على المزودين الالتزام بشروط الصحة والسلامة.
تضافر الجهود في دولة قطر هو سبيلنا لمواجهة كورونا، باتباع النصائح والإرشادات الطبية التي تصدر من وزارة الصحة العامة، فقد أثبتت استراتيجية دولة قطر، بمختلف مؤسساتها، حرصها الكامل على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين، بإعلائها قيمة الإنسان وحياته وسلامته وصحته وأمنه واستقراره، وهو ما أثبتته الإجراءات الحالية، والاشتراطات الاحترازية، صونا للإنسان، وحماية له.
بقلم: رأي الوطن