قطر مستمرة في مبادرات الخير

إن مواقف دولة قطر المشهودة تجاه مختلف الدول الصديقة والشقيقة ما فتئت تتواصل تجسيدا لإردة سامية لدى القيادة الرشيدة بالاستمرار دوما في ابتدار مبادرات الخير لمنفعة ومصلحة جميع الدول والشعوب، إيمانا من قطر بأهمية ترسيخ أسس التعاون والشراكة المثمرة إقليميا ودوليا. وتتجلى مبادرات قطر المشهودة بالخصوص في ما تقدمه الدوحة دائما من مساعدات في المجال الإنساني لفائدة كافة الدول والمجتمعات الأخرى.
إن إشادات المراقبين ثمنت موقف دولة قطر بتقديمها مساعدات إنسانية لإيران، حيث وجه حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، بـ «إرسال مساعدات طبية عاجلة إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية، نظرا لتفشي وباء كورونا، وذلك مساهمة من دولة قطر في مكافحة هذا الوباء الذي يمثل تهديداً مشتركاً يواجه العالم أجمع».
كما أننا نشير في هذا السياق إلى أن دولة قطر اتخذت من جانبها إجراءات صحية متكاملة ومدروسة لمجابهة تفشي فيروس كورونا، الذي رفع من التحديات إقليميا ودوليا للتصدي للفيروس بعد أن أعلنته منظمة الصحة العالمية كوباء عالمي.
إننا ننوه هنا بأهمية الجهود الصحية المتكاملة في بلادنا، وهي جهود مقدرة بعثت الاطمئنان قويا في نفوس المواطنين والمقيمين على أرضنا الطيبة على حد سواء، بحيث تشير المؤشرات المتواصلة إلى أن قطر بذلت جهودا صحية كبيرة أدت إلى محدودية حالات الإصابة بالفيروس، وتنفيذ جوانب الخطة الصحية المتكاملة والناجحة، للتصدي لهذا الوباء وحماية مجتمعنا من خطره.
بقلم: رأي الوطن