الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «اليونسكو» تحمي الإرث الحضاري

«اليونسكو» تحمي الإرث الحضاري

«اليونسكو» تحمي الإرث الحضاري

أكد سعادة الدكتور محمد بن عبد الواحد الحمادي - وزير التعليم والتعليم العالي أهمية الدور الذي تقوم به منظمة اليونسكو في دعم التعليم والتراث والثقافة، والحفاظ على الإرث الحضاري والإنساني وحمايته والنهوض بالعلوم والبحث العلمي.
وأوضح سعادته خلال استقباله بالأمس الاثنين الموافق 11 سبتمبر 2017 لأعضاء المجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ( اليونسكو) دعم دولة قطر لليونسكو وأنشطتها المختلفة في مجالات التعليم والثقافة والعلوم والتكنولوجيا والإعلام، وطموحها إلى فوز مرشح دولة قطر سعادة الدكتور حمد عبد العزيز الكواري بمنصب المدير العام لليونسكو في دورة الانتخابات القادمة، والتزام دولة قطر بدعم هذا الترشح ومساندته؛ لتولي زمام إدارة المنظمة مما يمكن أن ينعكس بشكل كبير على تحقيق أهداف وتطلعات الدول الأعضاء.
وقد تطرق سعادة الوزير خلال مقابلته لأعضاء المجلس التنفيذي لليونسكو إلى أزمة الحصار الجائر على دولة قطر، مؤكداً النتائج الإيجابية لذلك الحصار على المجتمع القطري، وجعله أكثر عطاء وتفانياً، وأشد صلابة وتلاحماً مع قيادته الرشيدة.
وتقدم سعادته بالشكر لجميع الدول التي وقفت إلى جانب دولة قطر في محنتها، مؤكداً أن معظم المجتمع الدولي مازال بخير، وأن دوله تحرص تحقيق العدالة والإنصاف ضد الدول التي لا تحترم سيادة غيرها من الدول والتي خالفت كل المواثيق والتعهدات الدولية وضربت بها عرض الحائط. ويذكر أن وفد المجلس التنفيذي لليونسكو والذي يزور دولة قطر حالياً للتعرف على النهضة التعليمية للدولة يضم 12 عضواً من كل من: جنوب أفريقيا، والسلفادور، وكينيا، وماليزيا، ونيكارجوا، وقطر، وعمان، والسودان، واليمن، والجزائر.

الصفحات