الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  شــعـب أحــب قـائــده

شــعـب أحــب قـائــده

شــعـب أحــب قـائــده

كتبت – آمنة العبيدلي
استقطب هاشتاق #الولاء_و_القسم_ لك_يا_تميم آلاف التغريدات، التي تؤكد اصطفاف الشعب خلف قيادته والوقوف صفا واحدا في مواجهة الحصار الذي فرضته بعض الدول الخليجية على شعب قطر، وعكست كثافة التغريدات ضمن الهاشتاق اتجاهات الرأي العام القطري الذي أخذ يجدد الولاء والبيعة والقسم لـ«تميم المجد»، حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، والوقوف خلفه يدا واحدة حتى تنقشع هذه السحابة التي خيمت على سماء الخليج وتنتهي الأزمة.
والجدير بالذكر أن مواقع التواصل الاجتماعي لعبت دورا مهما في تواصل الشعب القطري مع بعضه البعض لإظهار هذا المدى الكبير من الاصطفاف حول سمو الأمير حفاظا على الوطن والتمسك بسيادته، وفي هذا الإطار كان هذا الهاشتاق، ونورد في هذا الموضوع استعراضا لبعض التغريدات على سبيل المثال لا الحصر، المغرد الأدعم قال في تغريدته ضمن الهاشتاق «من هذا المنبر أعلن بيعتي إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد على السمع والطاعة وحفظ الله قطر وأميرها وشعبها»‫، وكما نرى فإن صاحب هذه التغريدة قد اختار اسما له «الأدعم» اقتباسا من لون العلم القطري كنوع من إظهار حبه للوطن والولاء لقائده، كما أنه يجدد البيعة شأنه شأن كل القطريين الذين لم يتركوا مناسبة ولا هاشتاق ولا وسيلة إعلام إلا وقد جددوا البيعة من خلالها لقائد هذا الوطن «تميم المجد».
وعلى نفس منوال المغرد زلزال نسج المغرد عيسى بن ربيعة تغريدته ضمن الهاشتاق، مؤكدا على مبدأ السيادة للوطن وأن المواطن القطري يجب أن يحيا في عز وكرامة، وهكذا تكون الحياة وإلا فلا، فقال: ‏»إما حياة العِز وإلا بلاها»، ثم عقب على تغريدته بعزم الشعب القطري على الصمود في وجه الحصار وقال مائة يوم صامدون في وجه الحصار للتأكيد على أن الحصار مهما طال أمد لن يثني شعب قطر عن صموده.
ومن اللافت للنظر في تغريدات هذا الهاشتاق أن المغردين من فرط حبهم للوطن قد اختاروا أسماءهم للدلالة على هذا الحب، فقد سبق أن استعرضنا تغريدة الأدعم، وهذا مغرد آخر اختار اسم «ابن قطر»، الذي غرد مؤكدا على نفس المعنى الذي غرد به معظم المغردين، وهو حماية تراب الوطن والاستعداد لبذل الغالي والنفيس من أجل ترابه، والولاء لسمو الأمير حفظه الله، فقال: «‏نحمي تراب الوطن بكل ما نملك من قوة ولا نرضى بغيرك مهما بلغوا أي دول الحصار من كيد»، والتغريدة فيها تحدٍ قوي في مواجهة تداعيات الحصار، كما أن البيعة والولاء والقسم لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.
صلابة في موقف الشعب وصمود ليس له نظير تعكسه مختلف التغريدات التي صدرت عن المغردين وهذا الإصرار على عزة الوطن وسيادته وكرامته ظهرت واضحة في تغريدة المغرد علي بن عبدالله الذي قال فيها:‏ «كل يوم يتجدد الولاء وسيظل حتى آخر نفس في حياتي، الله يديمك يا راعي العليا»، هذا المغرد أوضح أنه مع إشراقة كل شمس يجدد ولاءه وبيعته لسمو الأمير، حتى تتأكد دول الحصار أن إجراءاتها لا جدوى منها فالتمسك بالسيادة مبدأ لا يقبل أي قطري المساومة عليه، وعلى النهج سار المغرد مشعل ليتأكد أن الشعب القطري فعلا لا قولا على قلب رجل واحد خلف سمو الأمير فقال:‏ «أجـدد الولاء والسمع والطاعة لسمو الأمير تميم بن حمد آل ثاني».
والمرأة القطرية أثبتت هي الأخرى اصطفافها إلى جانب الرجل في القسم والولاء والبيعة لسمو الأمير ليسجل لها التاريخ دورها الخالد في التمسك بسيادة الوطن، فها هي المغردة لولوة آل ثاني تقول:‏ «الله يعز بلادنا وحنا بخير وديرة العز في خير دولة قطر تصعب على من بغاها»، للتأكيد على أن الحصار لن ينال من عزيمة المرأة القطرية وإصرارها وصمودها في مواجهة من يريد بقطر سوءا.
أما المغردة الهنوف فقد أشارت إلى أن للحصار إيجابيات منها المزيد من الوفاء والولاء للوطن ولقائد الوطن فقالت: «علمنا الحصار يا سند الحصار ان نكون أوفياء لك حبا وللي يحب الوطن فداء». أما المغردة ريم فقد رأت أن تقسم بالله أن تكون مخلصة لدولة قطر ولأميرها، حتى تؤكد إخلاصها ووفاءها من خلال هذا الهاشتاق ولتسجل لنفسها هذا الموقف المشرف من خلال مواقع التواصل الاجتماعي فقالت:‏ «أقسم بالله العظيم أن اكون مخلصة لدولة قطر ولأميرها».
كانت هذه نماذج على سبيل المثال لا الحصر من التغريدات التي وردت ضمن هاشتاق #الولاء_و_القسم_ لك_يا_تميم تؤكد أن الشعب كله يد واحدة خلف قيادته.

الصفحات