الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  الحصار زادنا إصرارا على التميز العلمي

الحصار زادنا إصرارا على التميز العلمي

الحصار زادنا إصرارا على التميز العلمي

كتب- محمد الجعبري



شهدت المدارس خلال الأسبوع الأول من انطلاق دوام الطلاب نشاطًا كبيرًا تمثل في تسليم الكتب والجداول الدراسية، كما قامت إدارت المدارس بتفعيل الحصص الدراسية من أول يوم دراسي والعمل على البدء في المناهج الدراسية، كذلك تلبية طلبات الطلاب الخاصة بالنقل طبقًا للمسارات التعليمية المختلفة في المرحلة الثانوية.
وقال عدد من مسؤولي العملية التعليمية أن العام الدراسي الحالي استثناء في تاريخ قطر، حيث تواجه قطر حصارا جائرا من بعض الدول الخليجية، مؤكدين على أن التعليم بكل مسؤوليه من الوزارة والمدارس والطلاب لديهم إصرار وعزيمة كبيرة على التميز العلمي وجعل التفوق الدراسي طريقا للطلاب نحو رفع اسم قطر عالياً.
وأكدوا أن الحصار لم يكن له أي تأثير على العملية التعليمية والتي بدأت بقوة لم يسبق لها مثيل منذ اليوم الأول، حيث عملت الوزارة على تذليل جميع العقبات التي تواجه المدارس في بداية كل عام، كما عملت على استكمال الأطقم الإدارية والتدريسية في كل مدرسة استعداداً لبداية الدراسة.
في البداية يشير الأستاذ خميس مبارك المهندي- مدير مدرسة جاسم بن حمد الثانوية إلى انتهاء المدرسة من تسليم الكتب لجميع الطلاب الحاضرين والبدء في شرح المناهج الدراسية وتفعيل نظام الغياب ولائحة الطلاب، مؤكدا أن الحصار ليس له تأثير سلبي على بداية العام الدراسي والعملية التعليمية والتي بدأت بقوة لم يسبق لها مثيل منذ اليوم الأول، مشيرا إلى أن وزارة التعليم عملت على تذليل جميع العقبات التي تواجه المدارس في بداية كل عام، كما عملت على استكمال الأطقم الإدارية والتدريسية في كل مدرسة استعداداً لبداية الدراسة.
ويضيف الأستاذ خميس مبارك المهندي- إلى دور المدرسة في توعية الطلاب بالجد والاجتهاد من بداية العام الدراسي منوهًا إلى أهمية الانطلاقة القوية لتحصيل أفضل الدرجات، كما قامت المدرسة بالتواصل مع أولياء الأمور لإنهاء الإجراءات الإدارية المتعلقة بإكمال التسجيل والنقل. ويشير الدكتور تيسير محمود بغدادي- نائب المدير للشؤون الأكاديمية والتطوير المهني، إلى أن المدرسة بدأت بإجراء الاختبارات التشخيصية لصفوف العاشر للوقوف على مستويات الطلاب الجدد المنتقلين من المرحلة الإعدادية، كما بدأت المدرسة في شرح المناهج الدراسية وفق الخطط الدراسية المقررة من الوزارة من أول يوم دراسي كما حرص المعلمون على تفعيل القيمة التربوية أثناء اليوم الدراسي وكانت قيمة هذا الشهر عن (حسن الاستماع). ويشير الأستاذ عبدالله جوهر العلي- نائب المدير للشؤون الإدارية والطلابية، إلى انتهاء المدرسة من تسليم الكتب الدراسية لجميع الطلاب بنسبة 100% للطلاب الحاضرين، وتوفير المواصلات للطلاب الراغبين في ذلك، وتجهيز كافة متطلبات العملية التعليمية، وتعريف الطلاب بلائحة الضبط السلوكي وتوزيع المشرفين على الأقسام لضمان سير العملية التعليمية بانتظام خلال اليوم الدراسي، كما سعت المدرسة إلى توفير بيئة آمنة للطلاب وأمنهم وسلامتهم داخل المدرسة. ويرى الأستاذ علي أبوبكر المصلح- منسق شؤون الطلاب بمدرسة جاسم بن حمد الثانوية أن حضور الطلاب هذا الأسبوع كان بنسبة كبيرة وظهرت على الطلاب بوادر الجد والاجتهاد من أول يوم دراسي. وفي سياق متصل يرى الأستاذ محمد المري- المشرف الإداري أن بداية الدراسة هذا العام شهدت انطلاقة قوية ودافعية كبيرة من الطلاب لتحقيق أفضل درجات التعلم، كما أن نسبة حضور الطلاب في الأيام الأولى من الدراسة تعدت الـ 95%. ونوه بأن العاملين بالمدارس والطلاب لديهم إصرار على مواجهة الحصار بالعمل والاجتهاد الدراسي، مؤكداً على وقوف الشعب القطري خلف قيادته الرشيدة التي لم تدخر جهداً في توفير كل الإمكانات العالمية، ورفع اسم قطر عالياً في جميع المجالات، حيث اعتمدت رؤية قطر 2030 على بناء الاقتصاد المعرفي من خلال بناء الكوادر الوطنية التي تقوم وزارة التعليم على بنائها، وتوفير الدولة لدرجات الابتعاث لأفضل الجامعات الدولية لهو خير دليل على جهود قيادتنا في إتاحة الفرصة لتقديم أفضل تعليم لأبناء قطر.

الصفحات