الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  سيلفي القرد

سيلفي القرد

سيلفي القرد

انتهت معركة قضائية مستمرة منذ سنتين بين مصور بريطاني وقرد إندونيسي التقط صورة ذاتية (سيلفي) لنفسه بمنح المصور هذه الحقوق مع ترك حصة من الأرباح المتأتية من هذه الصورة الشهيرة لجمعيات تهتم بالقردة.
وتعود هذه الصور إلى العام 2011 حين كان مصور الحيوانات البريطاني ديفيد سلايتر في إحدى جزر إندونيسيا، ولما غاب بضع دقائق لتثبيت قائمة الكاميرا، عاد ليجد قردا يمسك بالكاميرا ويلتقط فيها صورا لنفسه.
بعد ذلك، نشر سلايتر كتابا تضمن هذه الصور، لكن جمعية «بيبول فور ذي ايثيكال تريتمنت اوف انيملز» (بيتا) التي تعنى بالدفاع عن الحيوانات احتكمت إلى القضاء مطالبة بجعل حقوق هذه الصور من ملكية القرد.
غير أن المصور كان يعتبر من ناحيته أنه المالك الشرعي للصور لأنه ثبّت الكاميرا وابتعد لبضع دقائق قبل أن يلاحظ أن القرد استولى عليها وضغط على زر التصوير.