الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  «زحمة» في تسجيل اللاعبين.!

«زحمة» في تسجيل اللاعبين.!

«زحمة» في تسجيل اللاعبين.!

كتب- جليل العبودي
مع اقتراب انطلاق دوري نجوم QNB تواصل لجنة شؤون الأندية واللاعبين في اتحاد كرة القدم عملها في تسجيل اللاعبين واستقبال طلبات الأندية لإضافة هذا اللاعب أو ذاك في قوائمها حيث إن لكل فريق الحق بتسجيل 23 لاعبا في دوري نجوم QNB و23 لاعبا في دوري قطر غاز ليج تحت 23 سنة على أن يكون مجموع اللاعبين المقيمين ستة لاعبين في الدوريين مع ضرورة إشراك لاعب تحت 23 سنة مع بداية المباراة بالنسبة لدوري النجوم.
وان تسجيل اللاعبين المحترفين سيكون حتى 30 من الشهر الحالي ويكون عن طريق الأندية من خلال موقع خاص مرتبط بالفيفا لطلب استغناء اللاعب المحترف، ويعتمد من قبل اتحاد الكرة ومنحه الموافقة بعد إكمال بيانات اللاعب المحترف، وان هناك مهلة 15 يوما يجب أن ينهي النادي الذي يطلب منه الاستغناء الأمر وبعد ذلك يمنح الفيفا اللاعب حق المشاركة حتى استكمال الحصول على الاستغناء الدولي، وإذا ما كان هناك أي إشكال يتم إشعار الفيفا من قبل النادي المطلوب منه الاستغناء لحل الأمر، وان اللاعب سيشارك مع ناديه الجديد حتى حسم الموضوع ولا يتم إيقاف اللاعب حتى إكمال عملية الانتقال، وهو قرار سابق من قبل الفيفا بخصوص انتقال اللاعبين والحصول على الاستغناء الدولي.
أما بالنسبة لتسجيل اللاعبين المحليين فإنه سيكون مفتوحا دون عدم تحديده بسقف زمني وفق ضوابط تضمنتها اللائحة من بينها أن تكون هناك خانة شاغرة أو اكثر في النادي حتى يتمكن أن يسجل اللاعب الذي يريده بشرط أن يكون موقف اللاعب سليما ولا يكون مرتبطا بناد آخر.
وقد أشارت مصادر في إدارة شؤون اللاعبين إلى أن بعض اللاعبين لم تصل استغناءاتهم الدولية وقد تم طلبها وسجلت لديها، فيما وصل الأغلب من الاستغناءات للاعبين الأجانب إلى الأندية.
وسيقص شريط الدوري فريقا الغرافة والأهلي في أولى مباريات دوري نجوم QNB يوم الجمعة المقبل في مباراة تجمعهما في استاد ثاني بن جاسم في الغرافة، فيما يقابل أم صلال الخريطيات في نفس اليوم من الجولة الأولى عقب المباراة الأولى في استاد ثاني بن جاسم، فيما يقابل الدحيل فريق قطر في استاد عبدالله بن خليفة، وفي اليوم التالي يلتقي المرخية والسد في استاد حمد الكبير في العربي وتعقبها مباراة العربي والسيلية في نفس الملعب، ويختتم فريقا الخور والريان مباريات الجولة في مباراة تقام في استاد الخور.
وكانت معظم الفرق قد استعدت للدوري من خلال معسكرات خارجية وخوض مباريات تجريبية بعد رحلة تدريبية معظمها كان على فترتين صباحية مسائية. ويسعى جميع المدربين الوقوف على قدرات وإمكانيات اللاعبين وخطوط فرقهم، كما أن المعسكرات سمحت بكشف الصورة الحقيقية لمستويات الأندية وكونت رؤية واضحة عن عناصر التشكيل والدكة، ويتطلع المدربون إلى تطبيق برامجهم التي وضعوها لفرقهم بدءا من رحلة الإعداد وصولا إلى موعد الانطلاق، وبلا أدنى شك أن الجولة أن الجولة لا يمكن أن تكون مقياسا عن حقيقة مستوى الفرق، وان الارتفاع يكون تصاعديا مع الجولات اللاحقة.

الصفحات