الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  «القطراوي» لن يهبط!

«القطراوي» لن يهبط!

«القطراوي» لن يهبط!

كتب- جليل العبودي



يسعى فريق قطر لكرة القدم بعد عودته إلى دوري الاضواء بالصورة التي تعبر عن تاريخ هذا الفريق الكبير، وما يحفل به سجله، حيث نجح في ان يضم اكثر من 12 لاعبا بين محترف ومحلي واقامة مباريات كثيرة في معسكره في سلوفينيا الذي عاد منه قبل ايام، بعد ان وقف المدرب الارجنتيني على امكانيات كل اللاعبين ومنحهم الفرصة خلال المعسكر ومن قبل ايضا خاض ثلاث مباريات في الدوحة فيما ستكون مباراته التجريبية الاخيرة أمام ام صلال يوم الخميس المقبل كبروفة اخيرة قبل ان يلتقي بطل الدوري الدحيل في أولى مباراته بدوري نجوم QNB.


ومن اجل ان نقف على استعدادات الفريق القطراوي اثرنا ان نلتقي مسلم الهلابي المسؤول الاعلامي والمتحدث الرسمي ليحدثنا عن رحلة الفريق وما يطمح اليه واهداف المدرب كالديرون حيث قال، ان الفريق القطراوي خاض معسكرا جيدا في سلوفينيا في منطقة مرتفعة عن سطح الارض وخرج في فائدة كبيرة جدا من خلال التدريبات والمباريات التي خاضها، وايضا كان هناك انضباط عال جدا من قبل اللاعبين من خلال تعليمات المدرب كالديرون، وكذلك الانضباط الفني العالي وان وجود المدرب كالديرون اضافة قوية للفريق وللاعبين، وانه طبق برنامجه التدريبي كاملا، وسبق له ان خاض مع الفريق ثلاث مباريات تجريبية قبل المعسكر وفي المعسكر طلب 8 مباريات حتى يعطي كل لاعب فرصة في المشاركة، والجميع اراد المشاركة وهو ما خلق منافسة قوية جدا بين اللاعبين انعكست ايجابا على المستوى العام للفريق، كونهم يسعون من ضمن التشكيلة التي يريدها المدرب، واصبح لدينا 11 مباراة خاضها الفريق قبل الدوري وستكون هناك مباراة اخيرة أمام نادي ام صلال يوم الخميس المقبل، وان هذا العدد الكبير من المباريات جاء لسببين الأول انه يتواجد لاول مرة كمدرب في الدوري والشيء الاخر هو ان نادي قطر تعاقد مع 12 لاعبا جديدا على الفريق من ضمنهم المحترفون الاجانب، وهذا يتطلب ان يخوض الفريق الكثير من المباريات حتى تصبح التوليفة والتشكيلة متجانسة مع بعض، واوضح الهلابي ان المدرب كالديرون يعرف فريق قطر جيدا كفريق كبير ولولا معرفته الجيدة بالفريق لما تقبل المهمة وهو الذي كان معروضا عليه تدريب منتخب العراق، وان كالديرون لم يدرب بالمنطقة الا الفرق الكبيرة مثل الهلال والنصر والوصل لذا جاء إلى فريق كبير آخر، وان الإدارة متفهمة عمل المدرب وتعمل على الا يهتز الفريق في أي وقت من اوقات الموسم كون الهدف هو بناء فريق قوي للمستقبل من اجل أن يعود قطر إلى سابق عهده وبناء فريق يحتاج إلى الوقت والصبر، وحول تحسب قطر لمنافسات الموسم الجديد وصعوباتها قال الهلابي ان المدرب لديه كل التفاصيل التي تتعلق بالفريق وسبق ان جلس مع الاعلام وتحدث بشفافية، واكد انه يريد ان يبني فريقا وهو الهدف الأول انه لم ولن يهبط للدرجة الثانية، وبناء فريق ومن ثم في المواسم المقبلة يطالب بالانجازات، وهو يطمح بلا شك ان يحصل على مركز جيد في الدوري الجديد وهو امر مشروع وان الحصول على مركز جيد يمكن ان يؤمن حظوظه للمواسم القادمة.
واشار إلى انه بعد ان يبني الفريق يصبح فريق قطر مطالبا بالحصول على الالقاب، وان المدرب لديه استراتيجية ستكون من خلال فكره وعمله، لذا اقول ان كالديرون مناسب للمرحلة الحالية والقادمة، وما لمسته انا من خلال تواجدي معه خلال الفترة الاخيرة انه مدرب فنيا رائع وتكتيكيا منضبط، ويوصل المعلومة وما يريد ايصاله للاعبين، وان علاقته مع اللاعبين والإدارة جيدة وهو يدرك ان المكمل للعمل هو الاضلاع الثلاثة.
واكد الهلابي انه لا يمكن ان احكم عليه بل سجله هو يتحدث عن نفسه وحول اذا ما كانت هناك خشية من العودة للهبوط قال المتحدث الرسمي للنادي، ان الذي اثر في نادي قطر بالمواسم الماضية تمثل في كيفية إدارة الازمات، ولم نجد إدارة أزمة وايجاد الحلول اما الآن فالكيان القطراوي يريد ان يعود إلى اسم وتاريخ نادي قطر، ونحن لدينا اول مباراة أمام الدحيل بطل الدوري وليس المهم ان تقدم اداء افضل منه أو تفوز عليه كونه بطل الدوري وسيحاول ان يدافع عن لقبه، بل ان يعثر فريق قطر على شخصيته المفقودة بالموسم الذي هبط فيه على مدار مباريات الموسم ان شاء الله واذا ما حصل ذلك فلا خوف على فريق قطر، ويجب ان نلعب مع الدحيل مثلما نلعب مع المرخية، بل ربما أمام المرخية اهم كونه منافسا لنا، اتذكر بالموسم الذي هبطنا فيه فزنا على ثاني الدوري وثالث الدوري وتعادلنا مع بطل الدوري ولكن خسرنا من الخريطيات والخور، لذا فان الاهم هو الفريق المنافس لنا.

الصفحات