الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تنسيق أميركي ــ روسي حول «خفض التصعيد»

تنسيق أميركي ــ روسي حول «خفض التصعيد»

تنسيق أميركي ــ روسي حول «خفض التصعيد»

عواصم-وكالات- كشف المبعوث الأميركي الخاص لدى التحالف الدولي ضد تنظيم داعش بريت ماكغورك أن التنسيق مع روسيا بشأن مناطق خفض التصعيد في سوريا يتم بشكل يومي، وأن ذلك ساعد في ممارسة ضغط أكبر على التنظيم في الرقة.
وقال الدبلوماسي الأميركي إن التنسيق العسكري الأميركي الروسي في سوريا يجري رغم الخلافات منذ حادثة إسقاط طائرة تابعة للنظام السوري بنيران أميركية في يونيو الماضي، مضيفا أن علينا «أن نعمل بشكل وثيق جدا مع الروس».
وأضاف في استعراض لإنجازات التحالف ضد تنظيم داعش أنه تم رسم حدود مناطق خفض التصعيد مع الروس للمساعدة على تسريع الحملة ضد تنظيم داعش في الرقة، ولتوضيح أماكن تواجد قواتهم وقواتنا، «لقد صمد ذلك بشكل ممتاز ولا يزال».
وقال إن وزير الخارجية ريكس تيلرسون يتواصل مع نظيره الروسي سيرغي لافروف بين الحين والآخر، مشيرا إلى لقائهما خلال فعاليات منتدى آسيان الذي افتتح بالعاصمة الفلبينية مانيلا أمس السبت.
وفي سياق متصل، قال المبعوث الأميركي إن مقاتلي تنظيم داعش المتبقين في مدينة الرقة السورية لا يتعدون ألفي مقاتل، مؤكدا حرص التحالف على التخلص منهم وقتلهم هناك.
وقال المسؤول الاميركي ان قوات سوريا الديمقراطية «قسد» استعادت زهاء 45 في المائة من مدينة الرقة، معقل تنظيم داعش في سوريا، وفق ما أعلن مسؤول أميركي كبير الجمعة.
وقوّات سوريا الديمقراطية هي تحالف من المقاتلين الأكراد والعرب تدعمهم قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.
في الخامس من نوفمبر 2016، شنّت قوّات سوريا الديمقراطية عملية «غضب الفرات» لاستعادة الرقة. وبعد أشهر من المعارك في المحافظة المحيطة بها، دخلت المدينة في يونيو للمرة الأولى.
وقال المبعوث الأميركي لدى التحالف بريت ماكغورك الجمعة «حتى هذا اليوم، استعادت قوات سوريا الديمقراطية زهاء 45 في المائة» من مدينة الرقة.
وتُعتبر استعادة هذه المدينة خطوة حاسمة في المعركة ضدّ عناصر تنظيم داعش الذين طُردوا في يوليو من الموصل، معقلهم في العراق.
غير أنّ معركة الرقة لم تنته بعد، لأنّ آلاف المقاتلين الجهاديين لا يزالون في المدينة.
وقال ماكغورك «أتردّد في إعطاء أرقام لكنّني أظنّ أنه لا يزال هناك زهاء ألفي مقاتل (داعشي ) في الرقة، وسيموتون على الأرجح في الرقة».
وينفذ التحالف الدولي في سوريا غارات تستهدف عناصر التنظيم الإرهابي منذ سبتمبر 2014، ويقدم الدعم العسكري والجوي لقوات سوريا الديمقراطية وينشر مستشارين على الأرض.

الصفحات