الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  اطمئنوا .. لا تأثير على السوق المحلي

اطمئنوا .. لا تأثير على السوق المحلي

اطمئنوا .. لا تأثير على السوق المحلي

قال الشيخ جاسم بن جبر آل ثاني الوكيل المساعد لشؤون حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد والتجارة أن السوق المحلي لن يتأثر بقطع العلاقات الدبلوماسية أو اغلاق حدود بعض الدول مع قطر وذلك نتيجة أن قطر لديها خطة حكومية شاملة محكمة للتعامل مع هذه الازمات وتضمن هذه الخطة استمرارية تدفق المنتجات والسلع الاستهلاكية والأساسية بشكل منتظم ومن مصادر مختلفة مشيرا إلى أن غالبية السلع تصل إلى قطر عبر المنفذ الجوي (مطار حمد الدولي) ومن المنفذ البحري (ميناء حمد) ولذلك فإن اغلاق الحدود البرية لا يمثل أي نسبة مخاطرة .
وأوضح الشيخ جاسم بن جبر في لقاء بثه تليفزيون قطر أمس أن هناك مخزونا استراتيجيا وافرا للسلع الغذائية والاستهلاكية لافتا إلى أن الاستيراد مستمر بشكل طبيعي لجميع السلع الغذائية والاستهلاكية ومن مصادر ودول مختلفة كما أن هناك تنسيقا تاما مع جميع الموردين لاستمرار الاستيراد بشكل طبيعي وهناك خطط بديلة لمواجهة أي نقص في السلع ومشدداً على أن الأسعار مستقرة ولن تتأثر خاصة مع تثبيت أسعار السلع الغذائية والاستهلاكية.
وأضاف قائلاً« اود تطمين جميع من يقيم على ارض قطر انه لن يكون هناك اية تأثير عليهم وان وضع السوق طبيعي خاصة للسلع والمواد الغذائية والاستهلاكية» .
وكانت وزارة الاقتصاد والتجارة قد اطلقت حزمة مبادرات رمضانية ابرزها مبادرة تثبيت أسعار أكثر من 50 ألف سلعة غذائية وغير غذائية خلال شهر رمضان المبارك، وذلك بالتنسيق مع المجمعات الاستهلاكية ومنافذ البيع الكبرى.وجاءت هذه المبادرة ضمن باقة المبادرات التي طرحتها وزارة الاقتصاد والتجارة بمناسبة شهر رمضان الكريم تحت شعار: «أقل_من_الواجب»، وبما يتماشى مع جهود الوزارة المتواصلة خلال شهر رمضان المبارك في الحفاظ على استقرار وتوازن أسعار المواد والسلع الاستهلاكية، ولمنع أي زيادات غير مبررة في أسعار السلع والمواد الاستهلاكية وشملت قائمة الأسعار المثبتة حوالي 50 ألف سلعة غذائية وغير غذائية منها الدواجن والبيض ومنتجاتها، واللحوم المجمدة ومشتقاتها، والحليب (الطازج والمكثف والبودرة) والألبان ومشتقاتها، والشاي والقهوة ومنتجاتهم، وغيرها من السلع.
وضمت قائمة مبادرات الاقتصاد ايضا مبادرة قائمة السلع الاستهلاكية المخفضة التي تشمل أكثر من 418 سلعة، ويتم البدء في تطبيقها اعتبارا من مطلع شهر رمضان الحالي وحتى نهايته الشهر وذلك بالتنسيق مع المجمعات الاستهلاكية الكبرى وتشمل مبادرة قائمة السلع الاستهلاكية المخفضة، جميع السلع الأساسية التي يحتاجها المستهلك خلال هذا الشهر الفضيل مثل: الطحين، والسكر، والأرز، والمكرونة، والهريس، والزيت، والحليب، وغيرها من السلع والمواد الغذائية وغير الغذائية ذات الأهمية النسبية للمستهلك والتي يكثر استهلاكها في الشهر الفضيل وتم تعميم قائمة السلع الاستهلاكية المخفضة على جميع المجمعات الاستهلاكية الكبرى في الدولة، كما يمكن للمستهلكين الاطلاع على قائمة السلع الاستهلاكية المخفضة من خلال موقع الوزارة الإلكتروني وجميع مواقع التواصل الاجتماعي التابعة للوزارة.
وتأتي هذه المبادرات بالتوازي مع خطة تتبناها الوزارة للقيام بتكثيف الحملات التفتيشية قبيل وخلال شهر رمضان المبارك وذلك في إطار حرصها على تنظيم ومراقبة الأسواق والأنشطة التجارية بالدولة بهدف ضبط الأسعار والكشف عن التجاوزات حفاظاً على حماية حقوق المستهلكين، ومراقبة مدى الالتزام بالقوانين واللوائح المنظمة لممارسة الأنشطة التجارية، لضبط المخالفات والكشف عن التجاوزات وتغطي الحملات التفتيشية على مدار الساعة المجمعات التجارية والاستهلاكية، ومراكز بيع المواد التموينية والأعلاف، والمطاعم والكافتيريات والمطابخ الشعبية، ومحال بيع مستلزمات التجميل والعطورات، ومحال بيع الخضراوات والفواكه بالأسواق المركزية، ومحال بيع الذهب والمجوهرات والمعادن الثمينة، ومحال الخياطة والمستلزمات الرجالية والنسائية والعطارة، والصالونات الرجالية والنسائية، وغيرها من الأنشطة التجارية.

الصفحات