الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  اتفاق لتطوير العلاقات السياسيـة والأمنية والاقتصادية

اتفاق لتطوير العلاقات السياسيـة والأمنية والاقتصادية

اتفاق لتطوير العلاقات السياسيـة والأمنية والاقتصادية

جدة- قنا- عقد بقصر السلام بعد ظهر اليوم الاجتماع الخامس للمجلس التنسيقي القطري- السعودي المشترك بين دولة قطر برئاسة معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، والمملكة العربية السعودية الشقيقة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.
حضر اجتماع المجلس أصحاب السعادة أعضاء الوفد الرسمي المرافق لمعالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية.
وحضره من الجانب السعودي عدد من أصحاب السمو الملكي الأمراء وأصحاب المعالي الوزراء.
واستعرض المجلس خلال اجتماعه العلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين الشقيقين وسبل دعمها وتطويرها في شتى المجالات بما يعود بالنفع على البلدين والشعبين الشقيقين وخصوصا في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والاستثمارية وغيرها من المجالات الأخرى.
كما تناول المجلس في اجتماعه عددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك لا سيما آخر تطورات الأوضاع في المنطقة، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حول كل ما من شأنه تحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة.
بعد ذلك شهد معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية وأخوه صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودي التوقيع على البرنامج التنفيذي الثالث في المجال التربوي والتعليمي بين وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية ووزارة التعليم والتعليم العالي في دولة قطر، واتفاق في مجال خدمات النقل الجوي بين حكومتي البلدين.
بعد ذلك قام معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية وأخوه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بالتوقيع على محضر الدورة الخامسة لمجلس التنسيق القطري السعودي.
وكان معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية وأخوه صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية قد عقدا اجتماعا ثنائيا.
مأدبة غداء
حضر معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، مأدبة الغداء التي أقامها أخوه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، تكريما لمعاليه والوفد المرافق، وذلك في قصر السلام بمدينة جدة أمس.
حضر المأدبة عدد من أصحاب السمو الملكي الأمراء وأصحاب المعالي الوزراء.
مغادرة جدة
وقد غادر معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية مدينة جدة، عصر أمس بعد زيارة للمملكة العربية السعودية الشقيقة.
كان في وداع معاليه والوفد المرافق لدى مغادرته مطار الملك عبدالعزيز الدولي سعادة الدكتور عواد بن صالح العواد وزير الثقافة والإعلام بالمملكة العربية السعودية، وسعادة الشيخ عبدالله بن ثامر آل ثاني سفير دولة قطر لدى السعودية، وسعادة السيد عبدالله بن عبدالعزيز العيفان سفير المملكة العربية السعودية لدى الدولة، وعدد من كبار القادة العسكريين والسادة أعضاء القنصلية القطرية بجدة.
الوصول والاستقبال
وكان معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية وصل إلى مدينة جدة صباح أمس في زيارة للمملكة العربية السعودية الشقيقة، حيث سيترأس وفد دولة قطر في الاجتماع الخامس للمجلس التنسيقي القطري السعودي المشترك.
كان في مقدمة مستقبلي معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية لدى وصوله والوفد المرافق مطار الملك عبدالعزيز الدولي، أخوه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.
كما كان في الاستقبال سعادة الشيخ عبدالله بن ثامر آل ثاني سفير دولة قطر لدى السعودية وسعادة السيد عبدالله بن عبدالعزيز العيفان سفير المملكة العربية السعودية لدى الدولة والسادة أعضاء القنصلية القطرية بجدة.