الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تعزيز مهارات قيادات المراكز الشبابية

تعزيز مهارات قيادات المراكز الشبابية

تعزيز مهارات قيادات المراكز الشبابية

أعلنت إدارة الشؤون الشبابية بوزارة الثقافة والرياضة عن بدء المرحلة الثانية من برنامج تطوير مهارات قيادات المراكز الشبابية والتي تحمل عنوان «حوكمة المؤسسات الشبابية»، حيث بدأت الإدارة دورة تدريبية لـ 26 شابا من قيادات المراكز الشبابية خلال الفترة من 1-3 مايو الجاري وتأتي هذه الدورة ضمن برنامج تم تقسيمه إلى خمس مراحل، حيث سيتم خلال كل مرحلة تدريب قيادات المراكز الشبابية على أحد جوانب العمل الشبابي، وذلك بهدف تطوير المهارات الإدارية والمالية والفنية لديهم.
وأفادت إدارة الشؤون الشبابية بأن هذا المشروع يرتكز حول أهم البرامج الإدارية والتدريبية التي تساهم في تطوير شخصية وفكر ومهارات القادة في مجال العمل الشبابي وهي من أهم أسس التنمية البشرية المنبثقة من رؤية قطر الوطنية 2030، كما يأتي هذا المشروع متوافقاً مع تطلعات وزارة الثقافة والرياضة في بناء المؤسسات الشبابية بشكل يخدم الشباب القطري، وتحقيقاً لمستويات متقدمة في الإدارة والقيادة واجتذاب عدد أكبر من الشباب المتميز إلى المؤسسات الشبابية، وتهدف تلك الدورات إلى تطوير وتنمية قدرات قيادات العمل الشبابي على مهارات محدده خلال زمن المشروع، حيث يتم تكليف الشباب والفتيات المتدربين بمهام وأنشطة محددة بعد كل دورة تدريبية وصولاً إلى صقل مهاراتهم بشكل عملي، إضافة إلى دراسة نتائج التطبيقات بشكل عملي ومدروس فضلاً عن بناء قدرات مزودة بالجوانب الأكاديمية والعملية، إضافة إلى اكسابهم خبرات في الميدان العملي، واكتساب مهارات حل المشكلات واتخاذ القرارات، ومهارات تفكير متقدمة في التخطيط الاستراتيجي والتشغيلي، ومهارات متقدمة في إدارة الفعالية الشبابية.
ووفق ما أوضحت إدارة الشؤون الشبابية بوزارة الثقافة والرياضة فإن هذا المشروع يضع الحلول التدريبية للتحديات التي تواجه القيادات المتواجدة فعلياً في ميدان العمل الشبابي، ويناقش القيادات ويساهم معهم في بناء القدرات والإمكانيات اللازمة لقيادة المؤسسات الشبابية بشكل احترافي ومميز، وعليه فإن الإدارة تقوم بتنفيذ مجموعة من البرامج الخاصة بتطوير قيادات المؤسسات الشبابية بصورة مستمرة طوال السنة، بحيث يتم تطوير هذه القيادات بأحدث الأساليب التربوية والنفسية والإدارية الحديثة للتعامل مع فئة الشباب، ولهذا فقد ركزت الإدارة في خططها خلال عام 2017 على تطوير قيادات الصف الأول والثاني العاملين فعلياً في المؤسسات الشبابية من الشباب القطري من الجنسين، حيث يتم مد هذه القيادات بأهم القدرات الإدارية والمهارات الشخصية والمعرفة الأكاديمية التي تصقل قدراتهم في قيادة المؤسسات الشبابية بشكل ناجح ومميز لكون المؤسسات الشبابية رافداً مهما في العمل الشبابي.