الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  234 معاملة بيع نفذتها «العدل» عبر «صك»

234 معاملة بيع نفذتها «العدل» عبر «صك»

234 معاملة بيع نفذتها «العدل» عبر «صك»

كتب – محمد ابوحجر
علمت الوطن ان عدد معاملات البيع التي قامت بها وزارة العدل عبر نظام صك خلال الفترة من يناير حتى مارس من العام الحالي وصل 234 معاملة، واستغرق الوقت الزمني لاسرع معاملة تم تنفيذها ما يقرب من 3 دقائق و48 ثانية في حين يصل متوسط الوقت الذي تستغرقه المعاملة الواحدة 19 دقيقة و30 ثانية .
وفى احصائية حصلت عليها الوطن اعلنت وزارة العدل انه تم خفض نسبة انجاز المعاملات عبر بوابة صك حيث يستغرق اكثر من 85% من المعاملات وقت أصل من 30 دقيقة في حين ان 15% من المعاملات تستغرق وقت اكثر من نصف ساعة .
واستغرق 38 % من المعاملات وقت أقل من 10 دقائق، في حين اخذ 66 % من معاملات البيع عبر صك وقت أقل من 15 دقيقة .
وقال مصدر لـ «الوطن» أن عدد الخدمات الالكترونية التي اطلقتها الوزارة حتى الآن عبر مشروع صك وصلت ما يزيد عن 54 خدمة، لافتا أن هناك عددا كبيرا من الجمهور لا يعرفوا طرق اجراء المعاملات عبر البوابة ولذلك نقوم بعمل حملات توعوية حول كيفية اجراء المعاملة الكترونيا، مشيرا إلى أن جميع المعاملات عبر صك مؤمنة ولا خوف على المعلومات التي يتم تمريرها عبر بوابة صك
وأكد أن المعاملة لا تتم كلها عبر بوابة صك ولكن الجزء الاخير منها والخاصة بالتوقيعات تتطلب حضور الافراد لاقرب فرع لانهائها في خلال دقائق معدودة.
وأطلقت الوزارة المرحلة الثالثة من المشروع منذ أشهر والتي شملت عددا كبيرا من الخدمات الخاصة بالتوثيق والتسجيل العقاري والتي ساعدت الجمهور على انهاء المعاملات خلال دقائق.. وأطلقت الوزارة خلال هذه المرحلة اهم خدمات عليها طلب من الجمهور وهي خدمات الوكالة الالكترونية حيث اصبحت الوكالة بطابع جديد من خلال مشروع صك وليس كما كانت تحدث في السابق من خلال الموثق ولكنها اصبحت قالبا الكترونيا حيث يتم اختيار مجموعة من الجمل تكون القالب الذي يحتاجه المواطن.
ووصل عدد الوكالات التي اطلقتها الوزارة على بوابة صك ما يقرب من 15 نوع من الوكالة الالكترونية، كما تم اطلاق معاملة التسجيل العقاري وتم اطلاقها ايضا بمنهاجية جديدة حيث ان البائع سيقوم بالتقديم اونلاين على طلب معاملة بيع والمشترى يعطى الموافقة على أنه سيقوم بالشراء وذلك ايضا بطريقة الكترونية من خلال دخولهم على بوابة صك بعد التسجيل على بوابة حكومي.
ويقوم البائع بتحديد تفاصيل العقار وكل ما يخصه وبعد موافقة المشتري تستقبل الوزارة الطلب الكترونيا وهنا يقومون ايضا بتحديد الفرع الذي سيقومون بزيارته سواء الهلال أو المرور أو أي فرع قريب من البائع والمشتري حتى نسهل عليهم ونقوم بتحديد الوقت المناسب ليقوم البائع والمشتري بزيارة الموثق التي على علم بزيارتهم.
وتوفر الوزارة الخدمات الإلكترونية الجديدة لأنظمة التسجيل العقاري والتوثيق على بوابة صك، والشباك الواحد للمعاملات، وتطبيقات الهاتف الجوال، ولهذه التطبيقات واجهتان، إحداهما خاصة بموظفي التسجيل والتوثيق، والثانية خاصة بالجمهور، وبمجرد تسجيل صاحب المعاملة إلكترونيا يبدأ سير معاملته التي يضمن النظام الجديد دقة بياناتها، وضبط سير إجراءاتها، والسرعة في تنفيذها.
ويهدف مشروع تطوير خدمات التسجيل العقاري والتوثيق، لتطوير أنظمة التسجيل العقاري والتوثيق، ونقلها من المرحلة اليدوية التقليدية، إلى مرحلة التطبيقات الحديثة والمعالجة الآمنة للوثائق والمحررات الرسمية.. ويقوم المشروع على عدة ركائز منها الركيزة التشريعية التي تستند إلى إعداد قانون جديد للتسجيل العقاري والتوثيق، مما يسهم في إيجاد بيئة عمل تضمن حفظ وصون ممتلكات وحقوق الدولة والمواطنين. كما يسعى المشروع إلى إيجاد نظام إلكتروني يربط بين جميع مكونات المنظومة العقارية في الدولة، ويعتمد على حوسبة جميع إجراءات التسجيل العقاري والتوثيق بطريقة تسهل على المستخدم الحصول على المعلومات المطلوبة والوصول للخدمات بالزمان والمكان المناسبين. إلى جانب إيجاد بنك للمعلومات العقارية يضمن تحسين نوعية البيانات والمعلومات من حيث الدقة والشمولية والاتساق مع التجارب الناجحة إقليمياً ومحلياً، وعلاوة على ذلك يهدف المشروع إلى تحسين ترتيب دولة قطر في تقارير ممارسة الأعمال والتنافسية، ودعم الاقتصاد القطري في التحول إلى الاقتصاد المبني على المعرفة والابتكار.
وتستمر الوزارة بتسجيل المراجعين على بوابة صك التي يتم الدخول عليها بحساب الشخص على بوابة حكومي قطر. ويمكن تفعيل حسابات المراجعين على بوابة صك من خلال زيارة أقرب فرع من فروع الوزارة لتحديث البيانات الشخصية وتفعيل استمارة التسجيل بالحضور أمام الموثق القانوني .
يذكر أن خدمات مشروع «صك» واحد من 14 مشروعا حيويا على مستوى الدولة ضمن استراتيجية الحكومة الإلكترونية 2020 التي تحظى برعاية واهتمام معالي الشيخ عبدالله بن ناصر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية.