الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «11.75» ساعة تدريبية معتمدة لأطباء «الرعاية»

«11.75» ساعة تدريبية معتمدة لأطباء «الرعاية»

«11.75» ساعة تدريبية معتمدة لأطباء «الرعاية»

الدوحة – الوطن
نظمت الجمعية القطرية للسرطان بالتعاون مع مؤسسة الرعاية الصحية الأولية والمركز الوطني لأبحاث وعلاج السرطان والجمعية السعودية للسرطان، الملتقى الأول لأطباء الرعاية الصحية الأولية لمرض السرطان، وذلك خلال يومي 17-18 الجاري بمركز أوريدو للتوعية بالسرطان، بمشاركة مائة طبيب من مقدمي الرعاية الصحية الأولية في القطاعين الحكومي والخاص داخل دولة قطر.
ويمنح الملتقى الذي يحاضر فيه نخبة من المتخصصين داخل وخارج قطر، المشاركين 11.75 ساعة تدريبية معتمدة من قسم الاعتماد بوزارة الصحة العامة في قطر، كما تم خلال الملتقى تكريم الجهات المشاركة وتوزيع الشهادات التقديرية على المحاضرين.
وأكد سعادة الشيخ الدكتور خالد بن جبر آل ثاني– رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية للسرطان «أن تنظيم هذا الملتقى جاء نتيجة جهود الجمعية الحثيثة نحو الوفاء بما وعدت به من إطلاق برامج نوعية بمعايير عالمية في مجال التثقيف والتدريب، وفي إطار الشراكات المجتمعية التي تحرص دوماً على تطبيقها مع كافة الجهات المعنية»،مضيفاً «حيث عقدت مؤخراً عددا من الشراكات مع وزارات ومؤسسات ومراكز وجامعات داخل وخارج دولة قطر، فعلى الصعيد المحلي هناك اتفاقيات تعاون مشترك بين كل من وزارة الصحة العامة، ووزارة التعليم والتعليم العالي، وهذه الاتفاقات تمكن من بناء برامج تدريب وتوعية ‏تعتمد على حاجات تلك المؤسسات الفعلية، فضلاً عن اتفاقيات تعاون مع بعض دول الخليج على مثل السعودية وعمان وفي طور عقد اتفاقيات مماثلة مع كافة دول مجلس التعاون».‏
ولفت سعادته إلى أن انطلاق هذه المبادرات تهدف في المقام الأول إلى ترك أثر إيجابي مستدام على ‏تنمية الإنسان من خلال رفع الوعي بالمرض وتقديم ‏أفضل رعاية ممكنة لمرضى السرطان، مشدداً على أن نشر الوعي بالمرض والاهتمام بصحة الإنسان هما مسؤولية مشتركة تقوم على التعاون ‏والتكامل بين كافة القوى، مضيفاً «ونفخر بأن ‏تكون الجمعية القطرية للسرطان ممثلة في مركز أوريدو للتوعية بالسرطان– واحدة ‏من هذه القوى المعنية بالاهتمام بصحة الإنسان، لاسيما وأن رؤية المركز تتمحور حول رفع ‏مستوى الوعي المجتمعي حول نظام الحياة الصحي والسرطان وطرق ‏الوقاية منه ‏والكشف المبكر ‏عنه، ورسالته في توفير معلومات ‏موثوقة، شاملة، وحديثة عن ‏السرطان».
وأشار سعادته إلى أن الملتقى يهدف لتحقيق مجموعة من الأهداف التعليمية للأطباء من مقدمي الرعاية الصحية الأولية وهي، تعزيز المعلومات حول العوامل المختلفة المسببة للإصابة بالسرطان سواء البيئية أو الكيميائية أو الوراثية، التعريف بالعلامات والأعراض المختلفة لمرض السرطان، التمكن من الكشف المبكر عن السرطان، التمكن من إحالة المريض المشتبه في إصابته بالسرطان إلى العلاج الكيميائي أو الجراحي، إعطاء فكرة عامة عن العلاجات المختلفة لمرض السرطان.

الصفحات