الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «قمرة 2017» يدعم المشاريع السينمائية القطرية

«قمرة 2017» يدعم المشاريع السينمائية القطرية

«قمرة 2017» يدعم المشاريع السينمائية القطرية

تقدم النسخة الثالثة من قمرة، ملتقى الصناعة الذي تقدمه مؤسسة الدوحة للأفلام لتعزيز الجيل المقبل من المواهب السينمائية، لـ 12 مشروع فيلم لمواهب سينمائية من قطر فرص الإرشاد والتوجيه واللقاءات مع خبراء السينما العالميين.
وتعود هذه المشاريع لصناع أفلام يخوضون تجاربهم الإخراجية الأولى أو الثانية، وتشمل خمسة أفلام روائية طويلة في مرحلة التطوير وسبعة أفلام قصيرة من بينها ثلاثة حظيت بدعم من صندوق الفيلم القطري.
في المجمل، يشارك في قمرة هذا العام 34 مشروع فيلم من 25 دولة حيث ستحظى بالتوجيه والإرشاد من خلال ندوات تعليمية والاجتماعات مع الخبراء. وسيشارك مخرجون ومنتجون لـ 18 فيلماً روائياً طويلاً و7 أفلام وثائقية طويلة و9 أفلام قصيرة في برنامج يمتد لستة أيام يقام من 3 إلى 8 مارس في سوق واقف ومتحف الفن الإسلامي.
تتضمن قائمة الأفلام الروائية الطويلة في مرحلة التطوير الأفلام التالية: «الزوجة الأخرى» لمريم مسراوه (قطر، فرنسا) ويدور حول سليمى التي تختار زوجة ثانية لزوجها لتجد بعدها أنها تشكل خطراً على مكانتها.
HITCH 60 لسارة العبيدلي (المملكة المتحدة، قطر) ويتتبع فتاتين تنتميان للثقافة العصرية في جنوب شرق لندن في رحلة الأحلام التي لطالما تمنتا القيام بها لينتهي بهما المطاف في رحلة عبر القارات والثقافات المختلفة.
«ذاكرة آيفون» لمهدي علي علي (قطر) ويسرد ثلاث قصص تتقاطع في باريس: رجل فرنسي يصارع مرض السرطان فيما تنوي زوجته أن تجهض جنينها، فتاةٌ غجرية تبحث عن شخص يتبنى شقيقتها الصغرى، وفتى سوري مهاجر وحزين يحاول العيش من خلال ممارسة التمثيل في السينما.
«عزوز» لمحمد الحمادي (قطر)، وتدور أحداثه المستلهمة من قصص باتمان في عام 1992، حول عزوز ابن الثانية عشرة من عمره الذي يقوم بردع لص ابتكره من ألعاب الفيديو. «جينات الحب» لحافظ علي علي (قطر) يسرد قصة مهندس قطري متقاعد يعود بعد وفاة زوجته القطرية إلى زيارة الولايات المتحدة ليبحث عن ابنته المبعدة بينما تعود الابنة نفسها إلى الدوحة لإيجاد أجوبة عن والدتها الراحلة.
أما الأفلام القصيرة المشاركة في قمرة من إخراج مواهب من قطر وحظيت بدعم من صندوق الفيلم القطري فهي: «شهاب» لأمل المفتاح (قطر) ويدور حول يتيم يقوم برحلة أسطورية يمكن أن تجمعه بوالديه من جديد. «يا حوتة» للطيفة الدرويش وعبدالعزيز يوسف أحمد (قطر) ويتبع قصة فتاة صغيرة تحاول مع ابنة عمتها لإنقاذ القمر من حوت ضخم.
وتضم قائمة الأفلام القصيرة التي اختيرت للمشاركة في قمرة 2017: «ريم زرعت وردة» لروضة آل ثاني ويعرض نموذجا لطالبة مهذبة تتحدى الجميع للعب مع كلب. «ملائكة، عناكب، ومخلوقات بائسة أخرى» لفهد الكواري يتحدث عن زوجين يصليان لحدوث معجزة ويرسل الله إليهما ملاكاً، فماذا سيفعلان معه؟ «الصحوة» لفهد العبيدلي ويدور حول فنان رقص شاب ومعاصر مسكون بذكرى غامضة من ماضيه، يعثر بالصدفة على حقيقة منسية ومؤلمة تحرر روحه من براثن اليأس. «الصمت الاختياري» لخليفة المري ويدور حول شاب يلقى القبض عليه في عدة حوادث قتل وخداع وتآمر. «احرق الطائر» لزاهد باطا يتحدت عن أم وابنها في عتمة الليل يبحثون مكان لدفن ماضيهم.
إلى جانب ذلك، تعرض خمسة أفلام لمخرجين في قطر في قسم أصوات جديدة في عالم السينما، وهي «كشته» للجوهرة آل ثاني، وفيلم «أعترف أني بقيت أراقبك طويلاً» للمخرجة روضة آل ثاني، فيلم «سكون السلحفاة» لروان ناصيف، فيلم «أحمر» لخلود محمد العلي، وفيلم «وقتنا يمضي» لمريم مسروعة.
وستحظى المواهب المشاركة في قمرة 2017 بالإشراف والتوجيه من خبراء قمرة الإيراني أصغر فرهادي، والفرنسي برونو دومونت، وصانع الأفلام الوثائقية المعروف ريثي بان من كمبوديا، وصانعة الأفلام الأرجنتينية لوكريسيا مارتل والمنتج العالمي باولو بارنكو.
يضم برنامج قمرة 2017 لقاءات مع العاملين في المجال السينمائي صممت خصيصاً لمساعدة المشاريع المختارة للانتقال إلى المرحلة التالية من التطوير، وذلك من خلال ندوات تعليمية، وعروض لأفلام قيد التنفيذ، وجلسات خاصة مع صناع الأفلام، وورش عمل مع خبراء السينما. وتقدم قمرة في هذا العام برنامج الموفدين المعتمدين وجلسات قمرة الحوارية.