الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «قضايا ساخنة» يناقش التحديات العربية

«قضايا ساخنة» يناقش التحديات العربية

«قضايا ساخنة» يناقش التحديات العربية

يرصد برنامج قضايا ساخنة خلال الحلقة التي ستبث عبر أثير إذاعة قطر مباشرة اليوم، آفاق العمل العربي المشترك في ظل التطورات الراهنة، والسبل الكفيلة بتعزيز العمل العربي المشترك، وتطوير هياكله وآليات عمله، لمعالجة الأزمات والقضايا المطروحة على برنامج العمل العربي المشترك. يدير الحوار المفتوح الزميل الاعلامي عبدالعزيز السيد، وبمشاركة نخبة من المفكرين والسياسيين وصناع القرار والاعلاميين والمثقفين من الدوحة ومختلف العواصم العربية، حيث يطرح المشاركون رؤاهم حول سبل تكثيف الجهود لمواجهة الرهانات التنموية والتحديات الأمنية التي تشهدها المنطقة.
كما يتناول البرنامج في حلقة الليلة الإصلاحات التي ستعزز العمل العربي المشترك عبر جامعة الدول العربية ومنظمات المجتمع المدني، وكيفية التصدي بفاعلية لمعالجة أوجه الخلل وبعض جوانب القصور في النظام الاقليمي العربي في مواجهة التحديات الجسام والمتغيرات التي أصابت المنظومة العربية، ودور البرلمانيات العربية في متابعة ومراقبة القضايا الحيوية ذات الصلة بالأمن المجتمعي والفكري والاقتصادي.
الجدير بالذكر أن برنامج قضايا ساخنة برنامج حواري يناقش القضايا الحيوية يبث مباشرة عبر أثير إذاعة قطر عند العاشرة وثلاث دقائق بتوقيت الدوحة، السابعة وثلاث دقائق بتوقيت جرينتش، ومن إعداد جاسم محمد، ومتابعة إخبارية حمد فطيس، وتعاد الحلقة عند الثالثة فجر غد الثلاثاء بتوقيت الدوحة، ويمكن للمستمعين المشاركة في الحوار أثناء بث البرنامج وذلك بالاتصال بمنسق البرنامج الزميل عبدالحليم أبوندا، وذلك أثناء البث على الرقم 97444867155 +.
وكان البرنامج قد رصد في حلقة الاسبوع الماضي «آفاق المبادرة القطرية باستقطاب بيئة الابتكار وريادة الأعمال في العالم العربي»، وذلك ضمن المبادرات التي تنهض بها مؤسسة قطر وواحة العلوم والتكنولوجيا، انطلاقا من الرؤية القطرية ودورها الريادي والمستمر في تطوير العملية التعليمية والنهوض بالبحث العلمي في جامعاتها.
كما تطرقت الحلقة إلى الفرص المعززة لدعم تطبيق المعايير الدولية في مختلف المراحل التعليمية وتعزيز روح الابتكار ومن خلال استحداث الاكاديمية العربية للابتكار بغرض استقطاب نخبة الطلاب والطالبات من مختلف الجامعات العربية لتعزيز بيئة الابتكار في منطقة الخليج والعالم العربي.