الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تقدم في المفاوضات القبرصية

تقدم في المفاوضات القبرصية

عواصم- وكالات- اعتبر رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر أمس ان المفاوضات الجارية في جنيف في محاولة لاعادة توحيد قبرص تشكل «الفرصة الأخيرة» لوضع حد لتقسيم الجزيرة المستمر منذ اكثر من 40 عاما. وقال يونكر في مؤتمر صحفي في فاليتا خلال اطلاق رئاسة مالطا الدورية لمجلس الاتحاد الاوروبي «اعتقد حقا، بدون الرغبة في التهويل بشكل مفرط، ان ما يحدث في جنيف هو الفرصة الاخيرة» لاعادة توحيد الجزيرة. من جانبه قال المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بشأن قبرص، إسبن بارث إيدي، أمس، إن المفاوضات القبرصية المستمرة في مدينة جنيف السويسرية أحرزت تقدما في بعض الملفات التي تم التباحث فيها لفترة طويلة، فيما يلتقي زعماء قبرص في اجتماع واحد مع ممثلي الدول الضامنة «تركيا،اليونان، بريطانيا». في سياق متصل، تعهدت الحكومة البريطانية بتقديم كل الدعم الممكن من أجل الوصول لحل في المفاوضات القبرصية الجارية بجنيف، التي وصفتها بأنها فرصة مهمة للسلام في قبرص. وأفادت مصادر في رئاسة الحكومة البريطانية أن حل المسألة القبرصية لن يعود بالفائدة على شعبي الجزيرة فحسب، وإنما على المنطقة برمتها. وأعربت الحكومة البريطانية عن ترحيبها بالتقدم الذي تم إحرازه في المفاوضات مؤخرا، مشددة على أهمية «القيادة الشجاعة» التي أظهرتها الأطراف في الجزيرة.

الصفحات