الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  رحيل الصحفية التي كشفت اندلاع «الحرب الثانية»

رحيل الصحفية التي كشفت اندلاع «الحرب الثانية»

رحيل الصحفية التي كشفت اندلاع «الحرب الثانية»

توفيت في هونغ كونغ عن 105 سنوات الصحفية كلير هولينجورث التي كانت أول من نشر خبر اندلاع الحرب العالمية الثانية. كلير هولينجورث الصحفية التي كانت أول من نشر خبر اندلاع الحرب العالمية الثانية فارقت الحياة في هونغ كونغ عن 105 سنوات وفقا لما أفادت به صديقة مقربة.
كانت هولنجورث شابة في السابعة والعشرين حين سافرت وحدها إلى الحدود الألمانية وشاهدت القافلة الأولى من الدبابات الألمانية وهي تتحرك لغزو بولندا في أغسطس 1939.
وبعد ذلك بثلاثة أيام كانت أول من كتب عن بدء القتال ليس فقط لقراء صحيفة دايلي تلغراف بل أيضا للسلطات البولندية والبريطانية. وكان كشف هولنجورث عن قيام الحرب أحد أهم التقارير الإخبارية التي سجلت سبقا صحفيا في العصر الحديث. وصفها أحد أحفادها ويدعى أندرو فلود بأنها كانت شخصية بالغة الذكاء والموهبة.
يقول عنها: «كانت أيضا عاشقة للمغامرة.. أتذكر أني حين كنت في الخامسة والعشرين كانت لدي طائرة صغيرة بمقعدين ومحركين.. طائرة بدائية.. سألتها إن كانت توافق على ركوبها معي.. فوافقت مرحبة وجلست في المقعد الصغير وأخذتها في جولة».
وفي مقابلة مع تلغراف عام 2009 قالت هولنجورث إنها ذهبت بالأساس لرعاية لاجئين وعميان ومن يعانون الصمم وضعف القدرات الذهنية حين اندلعت الحرب.

الصفحات