الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  العنابي يضع اللمسات النهائية

العنابي يضع اللمسات النهائية

العنابي يضع اللمسات النهائية

وسط حالة من التحفز والجدية الكبيرة، يضع مدرب منتخبنا الوطني الأول لكرة اليد فاليرو ريفيرا اللمسات النهائية على تجهيزات العنابي لأولى مبارياته في كأس العالم لكرة اليد في نسختها الخامسة والعشرين التي تستضيفها فرنسا، وسيخوض العنابي المران الأخير على صالة اكور هوتيل ارينا في باريس التي ستقام عليها مباراة منتخبنا غداً أمام المنتخب المصري ضمن منافسات الجولة الأولى بالمجموعة الرابعة.
وقد رفع المدرب من تجهيزات العنابي خلال الأيام الأخيرة ووصل إلى مرحلة عالية من الجاهزية، حيث خاض، أمس، مراناً قوياً وسط جاهزية كبيرة واكتمال للصفوف ورغبة لدى جميع اللاعبين في إظهار أفضل مستوى ممكن، وسيسدل الستار على تحضيرات العنابي اليوم بعد سلسلة طويلة من التجهيزات، فقد خاض العنابي معسكراً خارجياً ببرشلونة لمدة 12 يوماً الشهر الماضي، خاض فيه أربع مباريات تجريبية، حيث خسر المباراة الأولى أمام برشلونة 30-35 وفاز في المباراة الثانية على فريق جوان ديسبي 38-17 وفاز في المباراة الثالثة على منتخب رومانيا 30-18 وخسر في المباراة الرابعة أمام منتخب كتالونيا بفارق هدف.
وخاض العنابي فترة إعداد داخلية في الدوحة ثم أعقبها المشاركة في بطولة إسبانيا الدولية الودية التي كانت المحطة الأخيرة في برنامج الإعداد ولعب فيها ثلاث مباريات فيها، حيث فاز في المباراة الأولى على الأرجنتين 30-25 وفاز في المباراة الثانية على بولندا 26-25 وخسر المباراة الثالثة أمام إسبانيا 27-32.
وكانت بعثة العنابي قد وصلت إلى العاصمة الفرنسية باريس أول أمس الثلاثاء وقد خاض منتخبنا أول تدريباته، أمس، ركز خلالها الجهاز الفني في التدريب على النواحي التكتيكية والفنية وتجربة بعض الخطط المناسبة لمواجهة الفرق القوية التي ستنافسنا في المجموعة الرابعة التي تضم إلى جانب العنابي كلا من مصر والدنمارك والأرجنتين والسويد والبحرين.
وقد طالب فاليرو من اللاعبين ضرورة التركيز الكامل وتقديم افضل مستوى ممكن من أجل الظهور بأفضل صورة، خاصة في المباراة الأولى أمام المنتخب المصري.
وقد حرص المدرب على عقد محاضرة فيديو في فندق إقامة المنتخب بالماريوت، أمس، وضح خلالها فاليرو العديد من الأمور الفنية المتعلقة بالمنتخبات المنافسة، فقد كانت جلسة موسعة عن البطولة ككل وليست فقط عن المنتخب المصري، وقد رصد المدرب العديد من نقاط القوة والضعف لدى المنافسين وطالب اللاعبين بالاستفادة القسوى من محاضرات الفيديو وكذلك الالتزام بتنفيذ التعليمات داخل أرض الملعب، وسيستقر فاليرو على الأسلوب التكتيكي المناسب للمواجهة الافتتاحية غداً أمام مصر وذلك في المران الأخير الذي سيجري اليوم.


تجاوزت الإصابة ومشاركتي بيد المدرب
كشف كمال الدين ملاش عن جاهزيته للمشاركة مع عنابي اليوم في أول مبارياته بكأس العالم لليد أمام المنتخب المصري غدا في أول جولات المجموعة الرابعة، حيث عانى اللاعب من إصابة خلال الفترة الماضية لكنه تماثل للشفاء ووصل لمرحلة عالية من الجاهزية وتتوقف مشاركته على قرار المدرب فاليرو الذي سيستقر على العناصر التي سيبدأ بها المواجهة الأولى في البطولة.
وقال لاعب العنابي في تصريحات لوسائل الإعلام أمس: «المباراة الأولى أمام المنتخب المصري ليست سهلة لعدة اعتبارات كونها تأتي في بداية المشوار بمونديال فرنسا كما أنها امام منتخب عربي شقيق يمتلك قدرات جيدة ودائما ما تكون مواجهاتنا قوية ومثيرة لكننا تحضرنا بأفضل صورة من اجل البطولة ككل وعلينا أولا تجاوز المحطة الأولى بنجاح لأنها من وجهة نظري هي مفتاح البطولة بالنسبة لنا».
وأضاف: «لقد حصدنا المركز الثاني على العالم في المونديال الماضي في الدوحة ونأمل ان نقدم مستوى مماثلا في فرنسا بالرغم من الاختلافات الكبيرة التي تحيط بالإعداد للبطولتين لكن ما نركز عليه الآن هو تحقيق نتيجة جيدة والظهور بصورة مشرفة وتحقيق فوز في البداية يدفعنا بقوة لمواصلة المشوار بالصورة اللازمة».
وقال: «لقد تحضرنا عبر 9 ايام في برشلونة ثم خضنا بطولة دولية واجهنا خلالها فرقا قوية مثل الارجنتين وبولندا واسبانيا وقد وصلنا لمرحلة عالية من الجاهزية».. مشيرا إلى أنه شارك لمدة 10 دقائق في آخر مباراة ودية امام برشلونة وأصبح جاهزا للمشاركة من البداية أمام منتخب مصر لكن القرار يعود لمدرب العنابي.


مواجهة عربية ثانية تنتظر منتخبنا
مواجهتان عربيتان متتاليتان لمنتخبنا العنابي في بداية مشواره المونديالي تشكل تحديا حقيقيا في المجموعة الرابعة، حيث سيلتقي العنابي مع مصر غدا في الجولة الأولى ثم يلتقي مع البحرين يوم الأحد المقبل في الجولة الثانية.
وتولي المنتخبات العربية اهتماما كبيرا بمواجهة العنابي وصيف العالم بعد الإنجاز التاريخي الذي تحقق في النسخة السابقة، وكانت قد وصلت بعثة المنتخب البحريني إلى العاصمة الفرنسية باريس وسط طموحات كبيرة باعتبارها ثاني مشاركة بحرينية تاريخية في بطولات العالم، وسيبدأ البحريني مشواره بمواجهة المنتخب السويدي غدا في الساعة السابعة إلا ربع مساء، وقد أنهى البحريني معسكره التدريبي الأخير والذي أقيم في صربيا ويقيم معسكراً داخلياً قصيراً في فرنسا يجري من خلالها التدريبات المكثفة في فندق الإقامة بالماريوت وهو الفندق المخصص لسكن منتخبات المجموعة الرابعة.


الفراعنة يراقبون العنابي
يصل اليوم إلى باريس المنتخب المصري استعدادا لمواجهة العنابي غدا في أولى مباريات الفريقين بكأس العالم لليد، وقد عمل مروان رجب مدرب الفراعنة على متابعة العنابي بشكل دقيق من خلال الاطلاع على احدث المعلومات عن منتخبنا الذي تطور وشهد تغيرات كبيرة في الفترة الأخيرة، كما تمت متابعة مباريات العنابي في البطولة الدولية الودية الأخيرة التي خاضها العنابي في برشلونة وذلك من اجل التحضير لمواجهة منتخبنا بالشكل المناسب، حيث يعد العنابي واحداً من اكثر المنتخبات التي تلفت الأنظار في المونديال بعد الإنجاز التاريخي الذي تحقق في كأس العالم الماضي بالدوحة وحصد المركز الثاني.


تحضرنا جيداً للمونديال
وصف يوسف بدر، حارس مرمى منتخبنا العنابي، جاهزية منتخبنا لمواجهة مصر غداً في بداية المشوار المونديالي بالمهمة والصعبة، حيث قال: «نعتبر هذه المواجهة بمثابة الانطلاقة الحقيقية بالنسبة لنا في مونديال فرنسا، لأنها الخطوة الأولى في المجموعة الرابعة ونأمل أن نتجاوزها بنجاح حتى نستمر بمعنويات عالية في البطولة».وتابع: «لقد رفع المدرب من مستوى التحضيرات في الأيام الأخيرة حتى وصلنا إلى أقصى درجات الجاهزية ونتمنى فقط أن نوفق في المواجهة الافتتاحية التي تأتي أمام المنتخب المصري الشقيق الذي يعد واحداً من المنتخبات المرشحة، ولكننا أيضاً من المنتخبات المرشحة بقوة بعد أن تمكنا من الحصول على وصافة العالم في النسخة السابقة في إنجاز غير مسبوق وسنبذل قصارى جهدنا من أجل تقديم بطولة مميزة في فرنسا».
وأضاف: «جميع اللاعبين يتحملون مسؤولية كبيرة وهناك رغبة لدى الجميع في الظهور بصورة مشرفة وإسعاد الجماهير القطرية التي تثق بصورة كبيرة في منتخب اليد وكل ما نتمناه فقط أن يحالفنا التوفيق لإظهار قدراتنا الحقيقية أمام منتخبات عريقة وقوية في لعبة كرة اليد، بالرغم أن المهمة لن تكون سهلة، لكننا مستعدون بأفضل صورة من أجل الظهور بصورة مشرفة تعكس الجهد الكبير الذي بذل استعداداً لهذه البطولة الكبيرة».


«4» مدن تحتضن الدور التمهيدي
تستضيف 4 مدن فرنسية منافسات دور المجموعات بكأس العالم لليد التي انطلقت أمس وتستمر مواجهات هذا الدور حتى 20 يناير الحالي، والمدن الأربع هي: باريس، وميتز، وروان، ونانت. وتقام فعاليات دور الستة عشر، يومي 21 و22 من الشهر نفسه في باريس، وألبرتفيل، ومونبلييه، وليل، ثم مباريات دور الثمانية في 24 من الشهر نفسه في المدن الأربع نفسها التي تستضيف فعاليات دور الستة عشر.
كما تقام فعاليات المربع الذهبي للبطولة في باريس يومي 26 و27، فيما تختتم فعاليات البطولة يوم 29 بالمباراة النهائية في العاصمة باريس، والتي تستضيف مباراة المركز الثالث أيضاً في 28 من الشهر نفسه.
ويلعب منتخبنا في المجموعة الرابعة التي ستقام منافساتها على صالة اكور هوتيل ارينا في باريس، وتقيم بعثة منتخبنا في فندق الماريوت.

الصفحات