الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  العربي يدشن «مرحلة أوزفالدو» !

العربي يدشن «مرحلة أوزفالدو» !

العربي يدشن «مرحلة أوزفالدو» !

كتب- سليمان ملاح

قاد المدرب الجديد البرازيلي أوزفالدو أوليفيرا الحصة التدريبية للفريق الأول لكرة القدم بنادي العربي استعدادا لمباراة الخريطيات التي ستقام يوم غد الجمعة لحساب الجولة السادسة عشرة من دوري نجوم قطر.
وشهدت التدريبات مشاركة جميع اللاعبين بما فيهم عودة اللاعبين المصابين باولينهو وفاغنر وغياب اللاعبين محمد سالم وعبدالله معرفيه وخالد نواف الذين مازالو يواصلون مرحلة العلاج.وجرت التدريبات في اجواء مفعمة بالحماس خاصة خلال التقسيمة التي اجراها المدرب حيث بذل اللاعبون جهودا كبيرة لكسب ثقة الجهاز الفني والمشاركة في مباراة الغد امام الخريطيات. ومن المتوقع ان يختتم الفريق تدريباته اليوم على فترتين،التي سيركز من خلالها المدرب على الجانبين الفني والتكتيكي هو الغالب على التدريبات الختامية للفريق.
هذا وحرص البرازيلي اوزفالدو اوليفيرا على التواجد في النادي في وقت مبكر من اجل التحضير والترتيب للاجتماع باللاعبين وذلك قبل خوض الحصة التدريبية، والتحدث معهم عن أهمية التغير حتى يعود الفريق لوضعة الطبيعي بين النجية الكبيرة،كما كانت الفرصة لشرح أهمية المرحلة القادمة من الدوري وصعوبة المنافسة فيها مطالبا اللاعبين بالتركيز الشديد واللعب بروح قتالية.
وقال «اوزفالدو» في كلمته للاعبين خلال الاجتماع:علينا ان نعمل جاهدين من اجل الدفاع عن شعار النادي، لاسيما وان النادي بحاجة ماسة لأبنائه من اجل الوقوف على أرض صلبه وإخراجه من الوضعية التي هو عليها حاليا التي تتطلب تكاثف جهود الجميع.
وأضاف «اوزفالدو»: اريد منكم الفدائية في الملعب التي كان يتحلى بها والد هذا اللاعب في إشارة إلى اللاعب محمد ابراهيم خلفان،ويذكر كيف كان الكابتن الكبير إبراهيم خلفان يقاتل في الملعب من أجل فريقه.
وتطرق أوزفالدو إلى السنوات الماضية التي كان متواجدا فيها مع الفريق وقال في هذا السياق:لقد تركت العربي وانا مرفوع الرأس بتحقيق أكثر من 15 بطولة طوال 11 سنة عملت فيها مع الفريق،والآن عدت للعربي من اجل للفوز والفرح فقط..وتابع انا اتحدث إليكم وامامي نوعية مميزة من اللاعبين ولا مجال لكم إلا ان تكونوا في القمة ومع فرق المقدمة.
واردف قائلا: انا هنا للعمل ولو كنت انوي الراحة لكنت بقيت في البرازيل مع أسرتي.وقال: املك الكثير من المشاعر الجميلة بين هذه الجدران في النادي العربي وأريد تكرار سنوات الفرح والبقاء لمدة أطول هنا وأنوي العمل ثم العمل والانظباط هو ما اطلبه داخل وخارج الملعب.
واستطرد قائلا:لا أطالبكم باللعب مثل ميسي أو رونالدو،بل سأدفعكم للعب بروح قتالية وقوة يهابها كل مهاجم يحاول الاقتراب من منطقة جزائكم، وهذا ما اتمناه وأريده منكم طول فترة تواجدي في العربي وسأسعى لأفجر طاقات كل لاعب منكم وإخراج قوته الحقيقة.
ومضى يقول: لقد غبت عن العربي لأكثر من 20 عاما ولكن مازال في قلبي لما رايته داخل هذه الجدران من افراح واحزان وبطولات، ولن أقبل الخروج منه مهزوما.
وفي الختام طالب المدرب البرازيلي من اللاعبين مساعدته في مهمته وان يعود الفريق لمكانته الطبيعية، وحثهم على بذل مزيد من الجهد والتدريب بقوة من اجل القادم.وتمنى ان يرى هذا التغير بداية من لقاء الخريطيات الذي سيقام غدا الجمعة.

الصفحات