الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «1000» معلم استفادوا من البرنامج التدريبي للمعلمين

«1000» معلم استفادوا من البرنامج التدريبي للمعلمين

«1000» معلم استفادوا من البرنامج التدريبي للمعلمين

الدوحة – الوطن
نظمت كلية التربية في جامعة قطر حفلاً ختامياً للكلية وذلك أمس بحضور الدكتورة حصة صادق، عميد كلية التربية في جامعة قطر والتي تنتهي فترة عملها 5 يونيو المقبل، ورؤساء أقسام كلية التربية وأعضاء هيئة التدريس والطلبة. وتهدف هذه الفعالية إلى عرض أهم إنجازات الكلية وأعضاء هيئة التدريس والطلبة، وتسليط الضوء على أبرز الأنشطة والفعاليات التي قامت بها الكلية خلال العام الأكاديمي 2015-2016، وتوزيع الهدايا وشهادات الشكر والتكريم على المحتفى بهم من منتسبي الكلية،
حيث كرمت الكلية كلاً من أعضاء هيئة التدريس والإداريين المغادرين على نهاية هذا العام والموظفين الجدد المنضمين للكلية، وأعضاء هيئة التدريس الحائزين على منح بحثية من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي والحاصلين على جوائز بحثية، والحاصلين على جائزة الجودة والتميز، وأعضاء هيئة التدريس والموظفين الحاصلين على ترقيات علمية وإدارية، كما تم تكريم المدارس المتعاونة مع الكلية، وطالبات الكلية الفائزات في اليوم المفتوح للبحث الطلابي، وتكريم طالبات نادي كلية التربية.
وفي كلمة لها بهذه المناسبة، تحدثت الدكتورة حصة صادق، عميد كلية التربية في جامعة قطر، عن أهم إنجازات الكلية خلال العام الأكاديمي 2015-2016، وقالت: «نفخر في كلية التربية بجملة من الإنجازات التي حققناها معاً إدارةً وطلاباً وأعضاء هيئة تدريس، ويسعدني اليوم أن أشارككم على النجاح وأسلط الضوء على أبرز تلك الإنجازات في هذه الاحتفالية.. أما فيما يخص تعزيز عمليات التعليم والتعلم، حصلت كلية التربية على الاعتماد الأكاديمي من مجلس اعتماد برامج إعداد المعلمين CAEP على معايير NCATE، وبدأت الكلية في استقبال الدفعة الأولى من برنامج بكالوريوس التربية الخاصة وبرنامج ماجستير المناهج وطرق التدريس والتقويم، كما قامت بتخريج الدفعة الأولى من طلبة برنامج بكالوريوس التعليم الثانوي (43 طالباً وطالبةً)، والانتهاء من تطوير برنامج دكتوراه الفلسفة في التربية، وبرنامج التربية البدنية.. وأما عن تعزيز النشاط البحثي بالكلية، فقد قامت الكلية بتأسيس كرسي العلوم والتكنولوجيا بدعم من أكسون موبيل، وزيادة عدد البحوث المنشورة هذا العام، وتأسيس جائزة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني للبحث التربوي، إضافة إلى تنظيم اليوم المفتوح الأول للملصقات البحثية لأعضاء الهيئة التدريسية وتنظيم النسخة الثانية من ملصقات بحوث الطلبة.. وتعزيزاً للدور الفاعل للكلية في خدمة المجتمع، قامت الكلية بتنفيذ البرنامج التدريبي للمعلمين والممول من وزارة التعليم والتعليم العالي، حيث استفاد 1000 معلم ومعلمة من البرنامج، كما قامت تنفيذ النسخة الثانية من برنامج لنقرأ معاً من أجل قطر، إضافة إلى الانتهاء من تنفيذ برنامج تجسير الفجوة، والبدء بتنفيذ برنامج الدافعية، وانعقاد الاجتماع الثاني لرابطة عمداء كليات التربية بدول مجلس التعاون الخليجي، وانعقاد المنتدى الأولى للتربية بمشاركة خليجية واسعة وتنفيذ بعض البرامج التدريبية لأخصائي هيئة التعليم».
وفي كلمة قدمها د. علي الرباعي، رئيس قسم العلوم التربوية، نيابة عن أعضاء هيئة التدريس المغادرين للكلية، قال: «في لحظات كهذه يصبح الكلام ثقيلاً على اللسان وتختلج النفس الكثير من الذكريات والمشاعر.. أشكر هذا البلد المضياف قطر، وأشكر جامعة قطر على حسن الضيافة طيلة الأعوام الماضية، وأشكر كلية التربية التي وفرت لنا أسرة بديلة في قطر.. يعجز اللسان عن شكر حسن الترحاب والضيافة وما وجدناه من تقدير واحترام منذ وصولنا لقطر، وكذلك اليوم تكريمنا ونحن نودع هذا البلد وهذا الصرح الذي ضم طيب المعشر والإقامة والذي سيبقى في ذاكرتنا دائماً».

الصفحات