الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «الاختبارات الوطنية» تثير الغضب مجددا

«الاختبارات الوطنية» تثير الغضب مجددا

«الاختبارات الوطنية» تثير الغضب مجددا

أدى أمس طلاب الصف الثالث أول اختبارات التقويم التربوي الشامل والمعروفة باسم الاختبارات الوطنية في مادة الرياضيات، واشتكى الطلاب وأولياء الأمور من طول الاختبار وصعوبته على الطلاب في هذه المرحلة السنية في الوقت الذي لم يتم الإعداد لها.
وتسائلوا عن الجدوى من هذه الاختبارات التي تتعب الطلبة وتؤدى إلى نتائج عكسية ولا تعكس المستوى الحقيقي للطالب في هذه المرحلة العمرية.
وقال مديرو مدارس وتربويون ان الامتحان كان به بعض الاسئلة التي تحتاج لتفكير ولكنه في المجمل كان جيدا مع وجود بعض الاسئلة التي تميز الفوارق بين الطلاب، مشيرين إلى ان لجنة من هيئة التقييم أشرفت بنفسها بفتح مظاريف الاسئلة واشتكوا من عدم وجود تنظيم في الحصول على الاسئلة من مقر الوزارة حيث كانت هناك فوضى بسبب وجود مندوبي جميع المدارس في آن واحد للحصول على الاسئلة.
هذا وكانت وزارة التعليم والتعليم العالي اصدرت قرارا بإلغاء الاختبارات الوطنية لطلاب المدارس المستقلة عدا طلبة المرحلة الابتدائية من الصف الأول إلى الثالث الابتدائي فقط والصفين السادس والتاسع أما باقي المراحل التعليمية فقد تم إلغاء الاختبارات الوطنية بشأنها بحيث يبدأ هذا النظام اعتبارا من العام الدراسي المقبل 2015 – 2016
وتكون الاختبارات الوطنية التي سوف يخضع لها طلاب الصفوف الثالث والسادس من قبل هيئة التقييم وموحدة على مستوى مدارس الدولة، على ان يكون اختبار الصف ثالث الابتدائي: في مواد (اللغة العربية، اللغة الإنجليزية، الرياضيات)، والصفّان السادس والتاسع: في مواد (اللغة العربية، اللغة الإنجليزية، الرياضيات، العلوم).
في البداية قالت الاستاذة حصة عبدالله مديرة مجمع البيان التربوي ان طلاب الصف الثالث الابتدائي قاموا أمس بأداء أول الاختبارات الوطنية في مادة الرياضيات وان الامتحان كان سهلا ولكنه احتوى على بعض المسائل التي تحتاج لتفكير من الطلبة وخاصة في الجزء الخاص بالاحصاء.
واضافت ان فتح اظرف الاسئلة تم في المواعيد المخصصة قبل الاختبار بحضور مسؤولي من هيئة التقييم التي اشرفت على وضع الاسئلة، وانه بعد الاختبار تم تصحيح العينة العشوائية وإرسال نتائجها للتقييم لتعميم الاجابات، مؤكدة ان النتائج كانت مبشرة.
ولفتت انها تعلم انها كانت اول تجربة على الطلاب وهم في مرحلة عمرية صغيرة ولكن الاسئلة راعت ذلك ولم نتلق أي شكاوى من الطلاب.
من جانبها قالت الاستاذة سلوى الرميحي مديرة مدرسة السلام الابتدائية المستقلة بنات ان اول اختبار في التقييم التربوي الشامل والمعروف بالاختبارات الوطنية كان أمس لطلبة الصف الثالث في مادة الرياضيات وان الاسئلة كانت جيدة ولم نستقبل شكاوى من الطلاب.
واكدت انه لم يكن هناك أي حالات غياب في الاختبار وورت المدرسة جو من الهدوء للطلبة للاجابة على جميع الاسئلة.
واشتكت الرميحي من من عدم وجود تنظيم في الوزارة عند استلام الاسئلة صباحا حيث كان هناك مندوبون من جميع المدارس وكان هناك زحام كبير وغاب التنسيق والتنظيم عند اعطاء كل مندوب اسئلة الاختبارات.
هذا واشتكى اولياء امور على مواقع التواصل من اختبار الرياضيات وقالوا ان الاختبار جاء طويلا ولم يناسب المرحلة العمرية لطلاب في الابتدائية حيث جاء في 21 صفحة وكان عدد الاسئلة طويلا.

الصفحات