الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «شمال الأطلنطي» تكرم الطلبة المتفوقين

«شمال الأطلنطي» تكرم الطلبة المتفوقين

«شمال الأطلنطي» تكرم الطلبة المتفوقين

كرمت كلية شمال الأطلنطي في قطر خريجيها المتفوقين من دفعة 2016 وذلك في احتفالية برعاية شركة اوريكس جي تي ال، وتم تقديم ميدالية الرئيس للتميز الأكاديمي إلى 30 طالباً وطالبة الذين حصلوا على أعلى الدرجات في تخصصاتهم ومنهم 12 حققوا المعدل الكامل 4.0 كمعدل تراكمي.
وقام بتقديم ميدالية الرئيس للتميز الأكاديمي والهدايا الدكتور كين ماكلويد رئيس كلية شمال الأطلنطي في قطر، والسيد سامي الشمري المسؤول الإداري في شركة اوريكس جي تي ال، ومسؤولة التسجيل السيدة شونا جاريت، كما حضر الحفل كل من الكادر التعليم في الكلية بالإضافة إلى الشركات الراعية للطلاب وعائلاتهم.
وعن هذا الحدث يقول الدكتور كين ماكلويد: «هذه المجموعة من الخريجين الشباب، إنما هي أفضل وألمع شهادة على قيمة ما تقوم بتقديمه كلية شمال الأطلنطي في قطر»، وأضاف: «أتطلع قدماً لرؤية هذه المجموعة من قادة المستقبل تدخل سوق العمل في قطر وتساهم في اقتصاد هذا البلد النابض بالحياة، ونحن في كلية شمال الأطلنطي في قطر، نفخر كوننا قادرين على تخريج مثل هؤلاء الطلبة أصحاب الأداء العالي والكفاءة والجاهزين لسوق العمل».
ويعتبر حفل توزيع ميدالية الرئيس للتميز الأكاديمي منذ السنة الأولى للكلية، ولكن مع رعاية شركة اوريكس جي تي ال لهذا الحدث على مدار ثلاث سنوات متتالية، أصبح حدثاً استثنائيا مميزاً.
الجدير بالذكر أن أشكال الرعاية المختلفة لطلاب كلية شمال الأطلنطي في قطر تأتي في سياق المسؤولية المجتمعية للشركات، والتي تهدف إلى تعزيز التميز في مجال التعليم، فالشراكات المؤسسية كانت أمرا اساسياً في كلية شمال الاطلنطي في قطر منذ عام 2002، حتى اليوم، حيث ان هناك أكثر من 60% من طلاب الكلية هم تحت رعاية المؤسسات المحلية والوزارات. وقال السيد سامي الشمري مدير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في اوريكس جي تي ال خلال الحفل: «جزء من المسؤولية المجتمعية لشركة اوريكس جي تي ال ان نقوم بتكريم الطلاب المميزين، وقادة الفكر في المستقبل، الذين سوف يساهمون في بناء الاقتصاد المعرفي في دولة قطر وتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030». وأضاف: «شركة اوريكس جي تي ال، تفخر بشراكتها في هذا الحدث، ونأمل أن يترك ذلك إرثاً أكاديميا وفكرياً دائماً وحقيقياً للأجيال القادمة، وذلك تماشاً مع رؤية وأهداف قادة بلادنا الحكماء».

الصفحات